يحدث باليابان: رجال "عذارى" بمنتصف العمر.. والحكومة قلقة وتريد حلا

اليابان: رجال "عذارى" بمنتصف العمر

منوعات
آخر تحديث الأربعاء, 24 يونيو/حزيران 2015; 09:38 (GMT +0400).
2:10

هناك دراسة قامت بها الحكومة اليابانية، تثبت أن. ربع الرجال في العقد الثالث من العمر ممن لم يتزوجوا من قبل، يعيشون حالة تبتل ولم يسبق لهم ممارسة الجنس.

لقد اقترب هذا الرجل في السن من منتصف العمر، و مع ذلك لم يسبق له أن كان على علاقة مع أحد ما حتى الآن، حتى أنه لم يقبل فتاة من قبل. 

هذا الرجل هو الشخصية الحقيقية، لشخصية ستيف كاريل في فيلم “ذا فورتي يير أولد فيرجن” 

تاكاشي ساكاي، البتول البالغ من العمر 41 عاماً: 

“ صدمت لمعرفتي بأن هناك فيلما عن شخص مثلي. “

لكن ساكاي، ليس البتول الوحيد في اليابان.

هناك دراسة قامت بها الحكومة اليابانية، تثبت أن. ربع الرجال في العقد الثالث من العمر ممن لم يتزوجوا من قبل، يعيشون حالة تبتل ولم يسبق لهم ممارسة الجنس.

و مع أن الكثيرين يختارون البقاء بحالة تبتل، إلا أن هناك أيضاً من يأملون تغيير واقعهم، لكنهم أوضحوا أن تغيرا كهذا لن يكون شيئاً سهلاً، جراء إقتصاد البلد الراكد، و إدمان الكثيرين على أفلام “مانغا” الإباحية، لدرجة تفضيلها على علاقة حقيقية. 

لكن لمعظم الرجال المتبتلين في منتصف العمر،  فصل التعري الفني هذا، هو أكبر فرصة لديهم ليكونوا بجانب إمرأة عارية. 

تقوم هذه الفصول على مساعدة الناس على الشعور بالراحة و عدم التوتر من الناحية الجنسية، حتى أنه هناك كتابا مخصصا لمساعدتهم في هذا الأمر. 

وأوضح منظمو هذا الفصل أن هذه المشكلة أصبحت تهدد عدد السكان، بما أن عجز الرجال عن تكوين علاقات مع النساء يؤدي إلى خفض عدد المواليد. 

كما أن هذه مشكلة تهدد ثالث أكبر دولة إقتصادية في العالم. 

قال شينغو ساكاتسوم:

“إذا إستطعنا حل مشكلة توترهم من الناحية الجنسية، فبذلك نستطيع أن نحل مشاكل أخرى تتعلق بالجنس. “

تقوم فصوله المجانية، بتوفير دراسات عن الجنس و مساعدة هؤلاء الذين يواجهون صعوبة بذلك. 

لكن ساكاي البالغ من العمر 41 عاماً، يقوم بتسلق الجبال، و يعيش حياة طبيعية جداً، إلا أنه لا يزال يخفي عن عائلته و أصدقائه أنه بتول. 

غير أنه يأمل أن يقع في الحب قريباً و يتزوج و يؤسس عائلة، و أن يكون لديه أكثر من مجرد لوحة مرسومة لأمرأة.