طفلة ترى والديها بوضوح للمرة الأولى

طفلة ترى والديها بوضوح للمرة الأولى

منوعات
نُشر يوم الأربعاء, 15 يوليو/تموز 2015; 02:29 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:39 (GMT +0400).
1:52

ينجذب الجميع للأطفال الذين يلبسون النظارات، لكن من النادر رؤية طفلة ترى والديها بوضوح لأول مرة.

إذاً هكذا تبدين".. من المؤكد أن ذلك هو ما كانت تفكر فيه بايبر التي تبلغ من العمر عشرة أشهر، بعد لبسها لنظارتها الوردية الجديدة، لتحدق في والدتها… ومن ثم والدها. أما الآن، فإن الملايين هم من يحدقون في هذا الفيديو. لكن والدها أندرو فيردوسكو هو أكثر المتأثرين بالمشهد.

الوالد: "كان من الصعب جداً أن أسيطر على دموعي".

كان والداها قلقين بعد أن كانت بايبر تواجه مشكلة في الزحف على ما يبدو. لكن طبيب الأطفال أرسلهم لطبيب العيون، الذي وجد أنها تعاني من بعد النظر بشكل كبير.

الجميع يتساءل عن كيفية قياس نظر الأطفال، إذا كانوا غير قادرين على قراءة لوحة القياس. أو ربما من السهل عليهم إجابة السؤال، أيهما أفضل.. هذا أو ذاك؟

أما فاحصو النظر، فهم يمزحون عن الصعوبات في معالجة الأطفال… حيث لا يمكنهم ربط الطفل بالأجهزة وحسب.

لكن من الممكن لطبيب العيون تقدير قياس أعين الأطفال عن طريق فتحها وتوجيه الإضاءة لها. وهناك منظمة تسمى "الرضيع يرى" والتي تقدم هذه الاختبارات للأطفال التي تقل أعمارهم عن العام مجاناً. أما بالنسبة لبايبر…

الوالد: "لقد بدأت بالزحف. بالتأكيد نلاحظ فرقاً كبيراً".

لكن ليس بعد أن تبقي نظارتها.

الوالدة: "تحب أن تخلعها، وتتظاهر بأن الأرض هي الطبل ونظارتها هي العصاة".

أمي؟ أبي؟ أمي؟ أبي؟ لا عجب أن الجميع معجب بهذه الطفلة.