تعلم بالفيديو أصول الايتيكيت وتبادل القبلات أثناء المصافحة

تعلم أصول الايتيكيت وتبادل القبلات أثناء المصافحة

منوعات
نُشر يوم الخميس, 05 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 06:21 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 07:51 (GMT +0400).
3:02

أنا لا أعرفك ونحن لم نلتق من قبل، هل نتصافح؟ 

-بالطبع. 

-هل نقوم بأي شيء آخر؟ 

-لقد تركت يدي ممدودة إلى الأمام وثبتتها لأني أردت أن أكتفي بالمصافحة، وهذا مهم جداً، فأنت الذي تحدد ما تريد، وحين تمد يدك لا يمكنك أن تكون مخطئاً بالنسبة للمصافحة. 

-هذه هي القاعدة، المصافحة هي المتعارف عليه. ولكن ما أريد أن أعرفه، هو متى يمكننا أن نذهب أبعد من المتعارف عليه. 

- حسناً هذا يتعلق بسن الشخص ، بالوضع بشكل عام وبالمكان الذي تتواجد فيه. 

- ولكني لا أعرف كريستين لاغارد، التقيتها عدة مرات، ولكن لن أقول إنها صديقة، ولكنه بدا مناسباً بما أننا نعرف بعضنا البعض في هذا السيناريو أن نقوم بأكثر من المصافحة! ها نحن ذا!

-أحببت القبلتين المختلفتين أيضاً. الأولى كانت قريبة أكثر والثانية كانت في الهواء. أعجبني ذلك. 

-حسناً، لأننا كنا نضع الماكياج نحن الإثنين. 

-نعم هذا صحيح. 

-إذاً متى يكون من الممكن تبادل القبلات؟

-حسناً بعد أن تقيم تواصلاً معيناً مع أحدهم، أو يوحي إليك أنه يفضل هذا النوع من السلام. ولكن هنا يصبح الأمر ملتبساً فعلاً. فبعد أن قبلتها مثلاً هل ذهبت لتقبل باقي الحاضرين؟ إنه ليس أمراً مريحاً. 

- كلا لم أكن سأقبل مارك كارني، حاكم بنك بريطانيا. 

-حسناً، لنتكلم فقط عن القبلة بين الرجال والنساء. الأمر يصبح ملتبساً..

-ليست لدي مشكلة مع الجنس المختلف، أي القبلة بين الجنسين المختلفين. 

- في بعض الحالات، هذا يتعلق بالمكان الذي تتواجد فيه، وبالثقافة. وأعتقد أن المهم فعلاً هو على سبيل المثال، صورة الرئيس بوش وهو يعطي قبلة، هل هذا شائع في ثقافتنا في الولايات المتحدة الأمريكية؟ كلا، ولكن يجب أن تجد ما هي العادات والثقافة التي تتواجد فيها. 

--صحيح اذا ماذا لو التقينا وأردت أن أبادلك القبل، دون أن أسبب لك التوتر! سأتصرف على هذا الشكل

-نعم على هذا الشكل

-هكذا تتأكدين أن المسافة بيننا ستكون بطول الذراع. 

-هكذا. هذه حركة جيدة جداً 

-صحيح

-الواقع، هذه على الأرجح هي الطريقة الأفضل للقبلة. 

-ولكن ماذا لو كنت لا تريدين القبلة نهائياً؟ كيف ستمنعينني من ذلك؟ 

-حسناً اذا كنت انت الشخص الذي لا يريد القبلة، عليك أن تبادر فوراً بالمصافحة. فمن الطريقة التي تتقدم فيها ستمد يدك إلى الأمام وتثبتها. 

-ولكن ماذا لو استمريت بالحركة. 

-يجب أن أتخذ وضعية المصافحة قبل أن أتقدم. فأبقي يدي ممدودة. وإذا كانت هذه هي الحال سأقبل القبلة دون شك، ولن أجعلك تشعر بعدم الارتياح. فالأمر يتعلق بأن تجعل الناس تشعر بالارتياح حين تلتقيهم للمرة الأولى. 

-شكرًا لك.