بالفيديو: "بلاي بوي" بثوب جديد خال من العري.. والنقاد: فقدوا عقولهم!

"بلاي بوي" بثوب جديد خال من العري.. والنقاد: فقدوا عقولهم!

منوعات
نُشر يوم الجمعة, 05 فبراير/شباط 2016; 01:38 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:07 (GMT +0400).
1:39

بلاي بوي تكسي عارضاتها لأول مرة في تاريخ المجلة.. وتصدر عددا خال من العري

كوري جونز/ رئيس قسم محتوى المجلة : "نحن في طريقنا لإضفاء المزيد من الغموض إلى صفحات بلاي بوي."
التغيير الجذري الجديد لـ"بلاي بوي" موجود الآن في أكشاك بيع الصحف، ولكن ما هو؟ العارضات الآن يرتدين ملابسهن.
إصدار العدد الأول من نوعه على الإطلاق من مجلة "بلاي بوي" الخالية من العري لم يكن بالأمر السهل وخصوصا في فترات الذروة.
كان عليكم إعادة تصور "بلاي بوي" بشكل جديد كليا، بينما لا تزالون تصدرون أعدادا بها عارضات عاريات."

تابع أيضا.. قصر “بلاي بوي” للبيع بـ200 مليون دولار.. بشرط استمرار المالك الحالي بالعيش فيه

 

يسون بورمستير/ مدير تحرير المجلة : "صحيح، كنا نعمل بدوام مضاعف لنتمكن من ذلك، فنحن ننشر، كما تعلمون، أعدادا لأربعة أو خمسة أشهر ونحاول بجدية التوصل إلى جوهر المجلة، لذلك كان هناك الكثير لإعادة التفكير فيه حول ما نود القيام به في كل شهر."
ما غاب عن المجلة: عبارة ’ترفيه للرجال‘،  بالإضافة إلى صفحات النكت الثقيلة. حتى أن المجلة ذاتها اختلفت، إذ أصبحت صفحاتها أكبر وأكثر سماكة، وتترك الصور مجالا لتخيُل ما لا تُظهره العارضة.
مثل أي مجلة أخرى "بلاي بوي" تناضل للبقاء، فمواقع الانترنت الإباحية أدت إلى انخفاض انتشار المجلة، ولكن وقف العري يفتح أبوابا أمام معلنين جدد مثل شركة السيارات الأمريكية "دودج". ولكن يقول منتقدين لـ"بلاي بوي" إن استراتيجيتهم مغلوطة.
لاري فلاينت/ مؤسس مجلة “هاسلر”: "أعرف أن هيفنر أصبح عجوزا، إنه في الـ90 ولكن لم أكن أعرف أنه فقد عقله، اعتقدت "بلاي بوي" أنعليها الذهاب باتجاه مختلف. ولكن المشكلة هي أنه لا يوجد اتجاه آخر."
سكوت فلانديرز/ الرئيس التنفيذي لشركة بلاي بوي: "لم يفقد هيفنر عقله، إنه يتزعم إعادة خلق "بلاي بوي" إبداعيا لجعلها مناسبة لرجال هذا العصر الجديد، كما فعل عندما بدأ المجلة في الخمسينيات. نعتقد فقط أننا تجاوزنا الحاجة للعري."