خبير في الأفاعي يتعرض للدغة كوبرا

خبير في الأفاعي يتعرض للدغة كوبرا

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 17 مايو/أيار 2016; 03:54 (GMT +0400).
1:30

"مرحباً، لقد لدغتني أفعى كوبرا، وأنا في طريقي إلى المستشفى"

يبدو علي أيوب، 21 عاماً، مرتاحاً في هذه الصورة  وهو يحمل أفعى الكوبرا السامة  خاصته، التي قد تكون هي نفسها التي أجبرته على مغادرة بيته والإتصال بالطوارئ طلباً للمساعدة.

"مرحباً، لقد لدغتني أفعى كوبرا، وأنا في طريقي إلى المستشفى"

على الطريق السريع، بدأت حالته بالتدهور بسرعة.

"رؤيتي تصبح سيئة وأشعر بالدوار"

أيوب الآن في غرفة العناية الفائقة في مستشفى UNC ولا تزال سيارته مركونة على جانب الطريق، وقسم مراقبة الحيوانات يحققون في منزله حيث يقول المسؤولون إن جميع الزواحف لديه، بما فيها السامة منها، موجودة هناك.

بول ستانلي، صديق:

“إنها حيوانات خطرة، ولا بد من توخي الحذر معها، وأنا متأكد من أنه فعل ذلك، ولكن كما تعلمون تحصل أمور غير متوقعة أحياناً.”

بول ستانلي يصف أيوب بسائس الزواحف الخبير. حين شوهدت سحلية استوائية شرسة في فنائه في الصيف الماضي، جاء أيوب الذي يعمل مع منقذي الزواحف في نورث كارولاينا بسرور ليأخذها.

"أخذ علي السحلية وأرسل لي صورة بعد بضع ساعات حيث كان يحمل السحلية، وقال إنها كانت هادئة فعلاً وأليفة"

صورة أخرى لعاشق الحياة البرية هذا لا يبدو فيها خائفاً أبداً، ويقول التعليق الذي يثير القشعريرة عند قراءته الآن: إحدى الأفاعي المفضلة في مجموعتي، الKing Cobra سيئة السمعة.