متحف الموصل .. من زمن الحضارة إلى تدمير داعش

متحف الموصل .. من زمن الحضارة إلى تدمير داعش

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 13 مارس/آذار 2017; 12:37 (GMT +0400).
2:08

الكنوز القديمة التي نجت من ويلات الأزمنة، سقطت ضحية لحماقة رجال.

(CNN)— بقايا التماثيل التي تعود إلى الإمبراطورية الآشورية، أكثر من ألفين وخمسمائة سنة، تحطّمت على أرضية متحف الموصل. فقبل عامين استخدم مسلحو داعش مطارق ثقيلة لتكسير آثار المتحف، ناشرين مقطع التخريب على وسائل الاعلام الاجتماعية. وأعلن رجل مجهول الهوية في الفيديو أن الآثار يجب تدميرها واصفاً إياها بأنها تماثيل كان يعبدها سكان بلاد الرافدين قبل الإسلام. لكن لم يفقد كل شيء، فثلاثة أرباع آثار المتحف نقلت إلى بغداد قبل سيطرة داعش على الموصل لأن المتحف كان قيد التجديد. إضافة إلى ذلك فإن العديد من التماثيل التي دمرها داعش كانت نسخاً مزيفة مصنوعة من الجبس