عشرات الضحايا في هجوم صاروخي على سوق بالعراق

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 20 فبراير/شباط 2014; 11:00 (GMT +0400).

صورة أرشيفية من أثار تفجير سابق ببغداد

بغداد، العراق (CNN)-- أودى هجوم بالقذائف الصاروخية استهدف سوقاً شعبية مفتوحة في جنوب العاصمة العراقية بغداد، مساء الخميس، بحياة 17 شخصاً على الأقل، بالإضافة إلى جرح ما يزيد على 35 آخرين.

وقالت مصادر الشرطة العراقية إن الهجوم، والذي استخدم فيه "عدد كير" من قذائف المورتر، وقع في بلدة "المسيب"، ذات الغالبية الشيعية، في محافظة "بابل"، إلى الجنوب من بغداد.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن مكافآت مالية لكل من يقتل أو يعتقل أحد المقاتلين الأجانب في التنظيمات المتشددة، ومنها تنظيم "القاعدة"، أو "الدولة الإسلامية في العراق والشام."

وعرضت الوزارة مكافأة 17 ألف دولار لكل مقاتل أجنبي يتم قتله، و25 ألف دولار في حالة اعتقاله على قيد الحياة.

وتزايدت أعمال العنف في العراق مؤخراً، بعد انسحاب القوات الأمريكية أواخر عام 2011، مما أثار مخاوف من تجدد أعمال العنف الطائفية، التي كانت قد تراجعت إلى حد كبير، بعد أن بلغت ذروتها عامي 2006 و2007.

وبحسب تقديرات رسمية فإن ما يزيد على ستة آلاف قتيل سقطوا نتيجة أعمال العنف خلال العام 2013 الماضي، منهم حوالي ألف قتيل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتضع تقديرات الأمم المتحدة يوليو/ تموز من العام الماضي، كأكثر الشهور دموية منذ عام 2008، بعدما سجل سقوط أكثر من 1050 قتيلاً.

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"عشرات الضحايا في هجوم صاروخي على سوق بالعراق","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/02/20","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}