الرصاص يضيء ليل صنعاء.. لم تكن اشتباكات بل كان الحوثيون يحيون يوم الغدير

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 12 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 02:55 (GMT +0400).
تجمع سابق للحوثيين في صنعاء

صنعاء، اليمن(CNN)-- فوجئ سكان العاصمة اليمنية صنعاء مساء السبت بإطلاق النار بشكل كثيف في سمائها ترافق مع ألعاب نارية في محيط المدينة ومواقع متفرقة في شوارعها وإشعال النيران في عدد من التباب والمناطق المرتفعة الأمر الذي تسبب في تأويل ما سمعوه ثم شاهدوه  وسرعان ما كشف الستار لهم بأنه احتفال لجماعة "أنصار الله" الحوثيين بصنعاء لأول مرة بيوم الغدير.

 ورغم أن احتفال الحوثيين  بالغدير ينطوي ضمن الحريات في تأدية الطقوس و والمعتقدات بحسب البعض انتقده آخرون . وذكر سكان في منطقة حي الزراعة القريب من جامعة صنعاء ومنطقة الدائري حيث ساحة الاعتصام التي شهدت احتجاجات بدأت عام  2011 و انتهت بنحي الرئيس السابق علي عبدا لله صالح عن الحكم  أطلق عليها " ساحة التغيير" بأنهم شعروا بالخوف في بداية الأمر نتيجة المعارك التي شهدتها المنطقة بين مسلحي جماعة الحوثي والفرقة الأولى مدرعة  بقيادة الجنرال علي محسن الأحمر في الآونة الأخيرة، ومنهم من استغرب من كونه احتفالا في غير مناسبة متوقعين أن يكون اليمن توافق على رئيس حكومة خاصة بعد أن فشل  بحسب سكان المنطقة " الرئيس عبد ربه منصور هادي  و ومستشاروه من ممثلي القوى السياسية في تسمية رئيس الحكومة بعد اعتذار بن مبارك وتنظيم احتجاج الخميس الماضي اسفر عن يوم دام كان ضحيته 47  قتيلا بينهم أطفال وعدد من الجرحى.

وقال عادل بدو من سكان منطقة الزراعة لـCNNبالعربية "كنا في البيت وشعرنا بالخوف والقلق  في بداية الأمر عندما سمعنا أصوات الانفجارات وإطلاق الرصاص  لأن ما نسمعه  هذه الأيام هو انفجارات  وكوارث مثلا: ما حدث حولنا بين الفرقة والحوثيين  ايضاً انفجار التحرير وكذا ما تشهده البلاد والمنطقة" مشيراً إلى أنه وبعد مشاهدة الألعاب النارية توقعوا أن تكون البلاد قد توافقت على رئيس حكومة جديد بعد "مخاض عسير "حسب قوله .

من جانبه قال سيف مجاهد  في منطقة الجراف للموقع "اعتقدت في بداية الأمر أنه عرس وبعدها قلت ربما يتعلق الأمر بوصول مجموعة من الحجاج ويحتفل بهم أهاليهم ومع تزايد الألعاب النارية استغربت والتبس علي الأمر فاليوم ليس مناسبة وطنية وبعد الاتصال بالزملاء عرفت بأن الحوثيين يحتفلون بيوم الغدير وهو يوم لم نعتد  الاحتفال به من قبل و أنا من سكان العاصمة."

من جانبه انتقد بسام السقاف من سكان منطقة هايل  الاحتفال بيوم  الغدير معتبراً ان الحوثيين يفرضون طقوس ومناسبات خارجه عن ما اعتاد عليه اليمنيين. وقال "استمر إطلاق النار والألعاب النارية على العاصمة إلى وقت متأخر من الليل وهذا إزعاج للسكان وهو أمر مرفوض فلاحتفال ليس له طابع ديني باعتقادي و إنما لأغراض سياسية بحتة." لكن أسرار نعمان اعتبرت احتفال الحوثيين بالغدير أمرا يدخل في إطار الحريات في ممارسة الأفكار والمذاهب  بحرية وتأمل بأن لا يفرض ذلك  على الناس مستقبلاً .

وكان الحوثيون بحسب سكان في صنعاء  احتفلوا بالغدير ولكن على نطاق ضيق لم يشعر به عدد كبير من سكان العاصمة  بعد أن كان الاحتفال يقتصر على شمال البلاد في مدينتي صعده والجوف القريبيتن من السعودية. ويحتفل الشيعة بيوم الغدير الذي يصادف اليوم الثامن عشر من ذي الحجة حيث يقول الشيعة إنّ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم  أوصى في مثل هذا اليوم وبعد حجة الوداع  بالولاية من بعده لعلي بن أبي طالب، بينما يعتبر أهل السنة الاحتفال بالغدير "بدعة ابتدعها"  معز الدولة ابن بويه سنة (352هـ) في العراق عندما أمر أن يحتفل بهذا اليوم، وذلك حسبما ورد على لسان الإمام ابن كثير في تاريخه. 

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","branding_ad":"MiddleEast_Branding","friendly_name":"الرصاص يضيء ليل صنعاء.. لم تكن اشتباكات بل كان الحوثيون يحيون يوم الغدير","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/10/12","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}