داعش يحاول اختطاف المزيد من الرهائن مع قرب نفاد “مخزوناته”

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 11 فبراير/شباط 2015; 04:24 (GMT +0400).
2:09

الرهينة البريطاني جون كانتلي الذي يظهر مرارا في مقاطع داعش الدعائية هو أحد آخر الرهائن الذين يحتجزها التنظيم الإرهابي. أما غيره - بداية من الصحفي الأمريكي جيمس فولي وانتهاء بمواطنته كايلا مولر - فقد قتلوا بينما كانوا محتجزين لدى داعش. وتسود الآن مخاوف جديدة من محاولة التنظيم تكرار عمليات اختطاف الأجانب، لكن خارج سوريا هذه المرة.