أمريكيون عالقون باليمن لـCNN: لماذا لم تأت حكومتنا لإنقاذنا؟

أمريكيون عالقون باليمن لـCNN: لماذا لم تأت حكومتنا لإنقاذنا؟

حصري
نُشر يوم يوم الاثنين, 20 ابريل/نيسان 2015; 11:23 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 11 ابريل/نيسان 2016; 04:41 (GMT +0400).
2:50

المكوث ليلا في ثاني أكبر المدن اليمنية أمر خطير هذه الأيام .. فعند توجهنا إليها صباحا تلقينا تحذيرات من البقاء ليلا..

في طريقنا خارج عدن

المكوث ليلا في ثاني أكبر المدن اليمنية أمر خطير هذه الأيام .. فعند توجهنا إليها صباحا تلقينا تحذيرات من البقاء ليلا ..

ولم نكن وحدنا من يحاول الخروج

بالنسبة لهؤلاء الناس اليائسين من ترك المدينة .. كانت سفينتنا طوق النجاة بالنسبة إليهم

الكثير منهم يخاف من النوم في منزله .. لذا اضطروا إلى العيش في الشارع والنوم على جنبات طريق الميناء

كانت القذائف تمطر على الناس معظم الوقت .. والسكان يركضون في الشوارع هربا منها

منى مناصر جاءت من بوفالو في نيويورك . كانت تزور والدها المريض هنا في عدن حين اشتعلت الحرب

"اتصلت بالسفارة في الرياض . وأخبرتهم أن هناك 75 عائلة تنتظر في الميناء . عائلتي كانت تنتظر هناك منذ أكثر من أسبوعين .. أصبحنا بلا نقود وبلا طعام وبلا مأوى. كنا بانتظار من يأتي ليسأل عن الأمريكيين في المنطقة ويخرجهم من هنا."

ولكن أيا من ذلك لم يحدث .واضطرت منى وعائلتها لدفع 3000 دولار لمسؤولين في الميناء للسماح لهم بمغادرة عدن

أعطتهم كل ما تملك

"أريد أن أسأل.. ألسنا مواطنين أمريكيين .. لماذا لم يأتوا لإنقاذنا؟"

تقول منى إن هناك نحو 75 عائلة أمريكية لا زالت عالقة في اليمن .. فيما لم تقم السلطات الأمريكية بإجلاء أي من رعاياها من هناك.

وبعد يوم ونصف في البحر .. وصلنا لميناء جيبوتي كانت رحلة صعبة ولكنهم بالنهاية في أمان.

بالنسبة لمنى والأمريكيين الآخرين حان الوقت لإخراج جوازات سفرهم الأجنبية

شاهدنا مسؤولين من دول أخرى يجلون مواطنيهم من هنا... لماذا لم تقم الولايات المتحدة الأمريكية بالأمر ذاته؟

كرستينا هيغينز، نائب السفير الأمريكي في واشنطن: "الوضع صعب جدا .. أنت أتيت للتو من اليمن والوضع لا يزال سيئا ... فهناك فرع من فروع القاعدة نشط جدا هناك .. وهناك الحوثيون .. وكلا الجماعتين ليستا على علاقة جيدة بواشنطن .. لذا كان علينا موازنة الأمور بنصل للطريقة الأفضل لمساعدتهم. بالنسبة للمواطنين الأمريكيين سنعمل على إرسال المعلومات لهم لضمان سهولة خروجهم من اليمن."

بالنسبة لمنى وبناتها ... المشكلة انتهت.. ولكن بالنسبة للآخرين ممن لا زالوا عالقين في اليمن .. يبدو الحل ضبابيا وغير واضح المعالم .