بالفيديو .. آثار الدمار الذي خلفه تفجير استهدف مسجدا للشيعة في منطقة العنود بالدمام

آثار الدمار الذي خلفه تفجير استهدف مسجدا للشيعة في منطقة العنود بالدمام

الشرق الأوسط
نُشر يوم الجمعة, 29 مايو/أيار 2015; 08:12 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
1:39

الانفجار وقع في موقف السيارات التابع للمسجد

هذه المشاهد بثها التلفزيون السعودي، لمسجد للشيعة في منطقة "العنود" بمدينة الدمام، تظهر فيها آثار الدمار الذي خلفه التفجير الذي استهدف المسجد قبيل صلاة الجمعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، أنه تم إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية" لاستهداف المصلين في أحد المساجد بمدينة "الدمام"، شرقي المملكة، أثناء أداء صلاة الجمعة، وأكدت سقوط أربعة قتلى على الأقل، بحسب حصيلة أولية.

الانفجار وقع في موقف السيارات التابع للمسجد، وقال المتحدث الأمني للداخلية السعودية إن رجال الأمن اشتبهوا في إحدى السيارات، أثناء توجهها للمواقف المجاورة لمسجد "العنود"، وعند توجههم إليها وقع انفجار في السيارة، نتح عنه مقتل أربعة أشخاص، يُعتقد أن أحدهم على الأقل كان قائد السيارة.

ولفت المصدر الأمني، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية، إلى أن الانفجار تسبب في اشتعال نيران في عدد من السيارات، مؤكداً أن الجهات الأمنية باشرت استكمال إجراءات الضبط الجنائي والتحقيق فيه

وأكد مصدر سعودي على اطلاع بالتحقيقات لـCNN أن الهجوم استهدف مسجد "الإمام الحسين" في حي "العنود" بالدمام، في حوالي الساعة 12:10 ظهر الجمعة، لافتاً إلى أن التقارير الأولية استبعدت أن يكون الانفجار ناجماً عن هجوم، وإنما نتيجة اشتعال النار في السيارة.

إلا أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أعلن لاحقا مسؤوليته عن التفجير وهو الثاني من نوعة الذي يتباه التنظيم خلال أسبوع، حيث وقع تفجير مماثل الجمعة الماضية في قرية القديح التي يسكنها مسلمون شيعة بمنطقة القطيف.

وقال التنظيم في بيان تناقله مؤيدون على مواقع التواصل الاجتماعي حيث لا يمكن لـCNN التأكد من صحة ما ينشر عبرها من مصدر مستقل بأنها "عملية استشهادية استهدفت صرحا من صروح الشرك على حد تعبير البيان، وقال بأن منفذها جندي غيور من جنود الخلافة يدعي أبوجندل الجزراوي.