بالفيديو.. مشاهد من شاطئ فندق "امبريال مرحبا" في سوسة التونسية بعد الهجوم بلحظات

مشاهد من على شاطيء فندق في "سوسة" بعد الهجوم

الشرق الأوسط
آخر تحديث السبت, 27 يونيو/حزيران 2015; 10:20 (GMT +0400).
0:51

كانت الوكالة الرسمية قد نقلت عن مصدر أمني قوله إن إرهابيين اثنين هما من نفذا العملية، وإنه تم القبض على أحدهما.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- سقط ما لا يقل عن 37 قتيلاً، بينهم عدد من الأجانب، في هجوم شنه مسلحون مجهولون، استهدف أحد الفنادق في مدينة "سوسة" الساحلية، بحسب ما أكدت السلطات الرسمية في تونس الجمعة.

وذكرت وزارة الصحة التونسية أن "عملية سوسة الإرهابية" أسفرت عن سقوط 37 قتيلاً وجرح 39 آخرين في "حصيلة غير نهائية"، ولفتت إلى أن القتلى بينهم عدد كبير من الأجانب، من جنسيات بريطانية وألمانية وبلجيكية.

وأكدت الخارجية البريطانية مقتل خمسة على الأقل من رعاياها في هجوم سوسة، بينما أكدت أيرلندا مقتل أحد مواطنيها، فيما أشارت مصادر ألمانية إلى سقوط عدد من الضحايا من الألمان، لم تتضح حصيلتهم على الفور.

 

وقالت مصادر أمنية تونسية إن الهجوم نفذه ثلاثة مسلحين على الأقل، قُتل أحدهم في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، بينما تم اعتقال آخر، فيما تمكن الثالث من الهرب، وتواصل الأجهزة الأمنية جهودها لملاحقته وضبطه.

وكان الناطق باسم وزارة الداخلية، محمد علي العروي، قد ذكر أنه "قد تم القضاء على منفذ الهجوم الإرهابي"، إلا أنه أشار إلى أن "العملية الأمنية مازالت متواصلة، وأن الوحدات الأمنية بصدد القيام بعملية تطويق وتمشيط للمنطقة."

ولفت المتحدث الأمني إلى أن الهجوم استهدف فندق "إمبريال مرحبا"، في مدينة سوسة، لافتاً إلى أن معلومات أولية تشير إلى تسرب "الإرهابي" من الجهة الخلفية للفندق، وإطلاقه النار على مرتاديه من السياح الأجانب والتونسيين.

وبخصوص جنسيات ضحايا الهجوم، نقلت وكالة "تونس أفريقيا" للأنباء عن العروي قوله: "من المؤكد أن من بين الضحايا سياح أجانب، في انتظار التأكد من وجود تونسيين من بين الضحايا."

وكانت الوكالة الرسمية قد نقلت عن مصدر أمني قوله إن إرهابيين اثنين هما من نفذا العملية، وإنه تم القبض على أحدهما، في وقت لا تزال فيه عملية تبادل إطلاق النار بين قوات الشرطة والمسلحين متواصلة.