بالفيديو.. إسرائيل تحارب أنفاق حماس في غزة.. وتحذّر من تطورها السريع

بالفيديو.. إسرائيل تحارب أنفاق حماس في غزة

الشرق الأوسط
نُشر يوم الأربعاء, 22 يوليو/تموز 2015; 03:58 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:07 (GMT +0400).
2:25

من الممكن أن يكون هذا مقطعاً من حرب غزة الأخيرة، حيث يظهر ميليشات حماس في أنفاق تحت الأرض، لكنه ليس كذلك.

يقول مسؤولون في الاستخبارات الإسرائيلية إن حماس تبني أنفاقاً جديدة، ويعتبر إيجادها على رأس الأولويات منذ حرب غزة.

على الحدود مع غزة، تقوم إسرائيل بالتعاون مع الولايات المتحدة بتجربة نظام استكشاف جديد.

ويقول الرائد نير بيليد إنها لعبة خطيرة تحت الأرض.

نير بيليد: "في كل مرة نجد فيها نفقاً جديداً لم تستطع الطرق السابقة إيجاده، نقوم بعمل تجارب أخرى حتى نجد النفق التالي".

أثناء الحرب، قامت حماس بهجمات مفاجئة من أنفاق كانت تمتد أسفل الحاجز الأمني الإسرائيلي إلى داخل إسرائيل.

ويقول الجيش إنه دمر أكثر من ثلاثين نفقاً، امتد بعضها لأكثر من ميل طولاً و٦٠ قدماً عمقاً. ويضيف أن هناك حوالي ٦٠ ميلاً من الأنفاق على حدود غزة.

أخذنا النقيب دانيال إلبو إلى أحد أول الأنفاق الذي وجدها الجيش قبل حرب غزة. وكانت الاستخبارات الإسرائيلية تعلم عن بناء حماس للأنفاق، لكنها واجهت صعوبة في تحديد مواقعها.

عندما دخل الجنود للأنفاق، تفاجئوا من البناء.

هناك مساحة كبيرة هنا، وبمجرد الاعتياد على الإحساس الخانق، يمكنك التحرك بسرعة، ويمكن لأحد الركض بسلاح بسهولة. حتى إن هناك مساحة كافية لدراجة نارية. وهو مبني بعناية، مثل الأرضية والسطح، فيمكنك التحرك فيه بسرعة.

دانيال إلبو: "النفق التالي سيكون على الأقل بنفس جودة هذا النفق. ونعلم أن حماس لم تتوقف عن عملية الحفر".

يقول خبراء الأنفاق إنها ليست مجرد وسيلة من الماضي، ولكنها تعتبر ساحة المعركة في المستقبل.

أتاي شيلاش (عقيد احتياطي): "ستكون مشكلتنا لخمسة عقود على الأقل من الآن. إنها إحدى الوسائل للمعاناة، أو ربما أن تكون معركة كاملة بأن تذهب تحت الأرض".

لن تعلن إسرائيل الكثير عن نظام كشف الأنفاق الجديد، لكن الفكرة إنهم دائماً ما يعملون على تطوير النظام.

وقبل حرب غزة، كانت فكرة "القبة الحديدية" للحماية من هجمات الصواريخ، لكنهم الآن يختبرون "القبة الحديدية" للحماية من الأنفاق.