بالفيديو.. "البنتاغون" تواجه أزمة بعد وقوع مقاتلين سوريين دربتهم في قبضة "النصرة"

وقوع مقاتلين سوريين دربتهم البنتاغون في قبضة النصرة

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 05 اغسطس/آب 2015; 05:01 (GMT +0400).
1:58

في شمال سوريا، احتجزت جبهة النصرة خمسة على الأقل من أصل 54 مقاتلا سورياً دربّتهم الولايات المتحدة. وهو أمر كارثي بالنسبة للخطة الأمريكية لتدريب المقاتلين الذين يمثلون القوات العسكرية الميدانية في مواجهة “داعش”.

يقول المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إنهم يريدون حماية المقاتلين مما يحدث.

تم القبض على المقاتلين بعد هروب من هجوم للنصرة على مجمعهم. وتسعى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جاهدة لمعرفة ما يجب عليها فعله.

دوغلاس أوليفانت (مؤسسة أمريكا الجديدة): لا يوجد أي تفسير عسكري لوضع هذا العدد الصغير في الميدان. أولاً، لأنهم معرضين للخطر بشكل كبير. وثانياً، لأنهم بالتأكيد لن يقوموا بمهاجمة أي أحد بأربعين أو خمسين شخصاً.

بشكل سري، اعترف مسؤول كبير في وزارة الدفاع بأن قرار وضع مجموعة صغيرة من المقاتلين في تلك المنطقة شمال سوريا كان فشلاً كبيراً للاستخبارات.

ولم تعتقد الولايات المتحدة أن القاعدة ستقوم بالمهاجمة، بل اعتقدوا أن داعش هو من سيفعل ذلك. فلم يتوقع وزير الدفاع آشتون كارتر قبل بضع أسابيع، إمكانية حدوث ذلك.

وسأل عضو السيناتور جاك ريد وزير الدفاع عن حماية المقاتلين من أي هجوم، ليجيب أن الأمر هو واجبهم، لكنه لا يتوقع حدوث ذلك قريباً.

في العراق، يسير الأمر ببطيء، حيث تُجري قوات عراقية بعض التدريبات، لكن مؤشرات قليلة تدل على استعدادهم لبدأ المعركة المهمة لاستعادة الرمادي من داعش.

دوغلاس أوليفانت (مؤسسة أمريكا الجديدة): إن لم يكن هناك نجاح عراقي خلال الشهرين القادمين، فعلينا البدء بالتشكيك بهذه الاستراتيجية.

تحاول وزارة الدفاع الآن معرفة ما عليها فعله لإيصال المقاتلين لبر الأمان داخل سوريا.