قناديل البحر اللاسعة وسمكتا "الشيطان" و"الأرنب" تغزو المتوسط والسبب... توسعة قناة السويس

قناديل البحر تغزو البحر المتوسط والسبب قناة السويس

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 30 اغسطس/آب 2015; 08:42 (GMT +0400).
2:15

أسراب من قناديل البحر اللاسعة اجتاحت مياه البحر المتوسط، لكن ليس من المفترض أن تكون هنا، فقناديل البحر هذه من المحيط الهندي على بعد آلاف الكيلومترات.

خبيرة الحياة البحرية بيلا جليل تقول إن هذه الأسماك أتت هنا خلال قناة السويس، أحد أعراض مشكلة أكبر قد تزداد سوءا مع توسعة القناة.

 الخبيرة: لدينا هذا الممر الذي تخرج منه كل الفصائل الغريبة لتحل محل الفصائل الأصلية في موطنها.

 خذ على سبيل المثال السمكة الأرنب التي تأكل الطحالب فقط، لكنها سميت بهذا الاسم لأنها تتكاثر بنفس نمط تكاثر الارانب، وعندما يكون هناك مجموعة كبيرة من هذه الاسماك فإنها تأكل جميع الطحالب في مسكنها الطبيعي.

 الخبيرة: المسكن الطبيعي يكون مشابها لغابة خالية إذ لا يمكن لشيء البقاء ما يؤدي إلى فقدان هذه الفصائل لمكانها في البحر المتوسط.

 وقالت جليل إن القناة أصبحت طريقا سريعا للفصائل الغازية التي تمر بها.

الخبيرة: إنه أشبه بممر اجتياح .. ممر بطريق واحدة فقط.

 وقالت جليل إن هذه الفصائل انتهازية وتعطل السلسلة الغذائية وتغير البيئة المائية.

كان هناك حاجز طبيعي في قناة السويس يتكون من مياه مالحة جدا منعت الحيوانات البحرية من العبور من البحر الأحمر إلى البحر المتوسط.. القناة الموسعة أزالت هذا الحاجز الطبيعي ما أدى إلى تسهيل عملية العبور على الحيوانات البحرية.

 بعض الفصائل الغازية جميلة من مثل سمكة الشيطان النارية التي تتشكل بألوان زاهية لكنها سامة، والسطلعون البطيء الذي كان من بين أوائل الفصائل الغازية التي قدمت عبر القناة، وتم توثيقها لأول مرة في 1898، ويكسب خاغاي ناتيف رزقه من تصوير هذه المخلوقات.

خاغاي: بالنسبة لي فإنها ألوان أكثر تحت الماء، وكمصور مائي فإن هذه هدية.

 لكنها ليست هدية للتوازن البيئي في البحر المتوسط الذي لا يمكنه التأقلم سريعا مع التغيرات في العالم من حوله .