كيف انعكست الحرب على طقس "الأضحية" في دمشق؟

كيف انعكست الحرب على طقس "الأضحية" في دمشق؟

الشرق الأوسط محمد الأزن، دمشق،سوريا
آخر تحديث الجمعة, 25 سبتمبر/ايلول 2015; 08:08 (GMT +0400).
2:29

كاميرا CNN بالعربية زارت أحد المزارع في "العادلية" بريف دمشق، حيث شهدنا هذا الطقس الديني الذي يستقي منه عيد الأضحى المبارك اسمه، ويحيي فيه المسلمون على امتداد العالم ذكرى فداء النبي اسماعيل عليه السلام بـ "ذبحٍ عظيم".

تفضّل العديد من العائلات الدمشقية أضاحيها، من مدينة "نجها" وما حولها في الريف الدمشقي، حيث تعتبر هذه المنطقة مؤخرا المركز الرئيسي لتزويد العاصمة السوريّة بلحوم الماشية.
كاميرا CNN بالعربية زارت أحد المزارع في "العادلية" بريف دمشق، حيث شهدنا هذا الطقس الديني الذي يستقي منه عيد الأضحى المبارك اسمه، ويحيي فيه المسلمون على امتداد العالم ذكرى فداء النبي اسماعيل عليه السلام بـ "ذبحٍ عظيم".
"الأزمة"؛ تركت آثارها على أسعار الأضاحي التي يزداد ارتفاعها مع مرور سنوات الحرب، هذا العام ارتفع سعر الكيلو الواحد قرابة الدولار مقارنة بالعام الفائت، ما يعني زيادة تكلفة الأضحية بما يقارب 50 دولارا حيث يبلغ سعرها وسطياً 150 دولار. هكذا تزيد الأسعار ويقّل الإقبال.