بريطانيا تؤسس بالبحرين أول قاعدة شرق قناة السويس منذ 1967.. والشيخ خالد لـCNN: لولا الوجود العسكري لبتنا كخليج عدن

بريطانيا تؤسس أول قاعدة شرق قناة السويس منذ 1967

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 01 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 03:07 (GMT +0400).
3:01

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إن القاعدة البحرية التي وضع حجر الأساس لها السبت مع نظيره البحريني الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ستُفتتح رسميا العام المقبل، لتعود بريطانيا بذلك لأول مرة إلى مناطق شرق قنوات السويس منذ عام 1967، بينما قال نظيره البحريني إنه لولا الوجود الدولي في المنطقة لبات الوضع بالخليج يشبه خليج عدن.

الشيخ خالد بن حمد آل خليفة/ وزير الخارجية البحريني: هذه التسهيلات للقوات البريطانية البحرية في البحرين مهمة جدا وتثبت استمرارية التعاون الدولي والشراكة الدولية مع البحرين ومع دول المنطقة وبالأخص من المملكة المتحدة من أجل ضمان حرية الملاحة وأمن وسلامة مياه الخليج العربي وما وراء مضيق باب المندب.

وأكد آل خليفة أهمية الانتشار العسكري الدولي بالمنطقة قائلا:

الشيخ خالد بن حمد آل خليفة/ وزير الخارجية البحريني: لولا هذا الوجود الدولي الكبير، وجود القوات البحرية من المملكة المتحدة، تاريخيا، ووجود الأسطول الخامس الأمريكي والكثير من الحلفاء والأشقاء بقواتهم فلن تستطيع أن تفرق بين هذا الخليج عن خليج عدن، ولذلك مسألة الأمن والاستقرار غير محسوسة إلا عندما تُفقد ولكن وجودها هو الذي يوفر كل هذا الاستقرار في المنطقة.

ورفض الوزير البحريني الدخول في تفاصيل دور القاعدة المستقبلي بالصراعات الدائرة.

الشيخ خالد بن حمد آل خليفة/ وزير الخارجية البحريني: هذه أمور عسكرية وفي التعاون العسكرية كل شيء يكون في حينه، وهو من اختصاص العسكريين، ولكن هذه تسهّل أنه بحال وجود حاجة لتعاون عسكري كبير بيننا وبين الحلفاء ودول المنطقة فهذه التسهيلات ستكون موجودة لهذا العمل. 

من جانبه، أعرب هاموند عن أمله بافتتاح القاعدة رسميا العام المقبل خلال الاحتفالات بذكرى مرور قرنين على العلاقات بين البلدين مضيفا:

فيليب هاموند/ وزير الخارجية البريطاني: هذه قاعدة بحرية، وسيكون بالتالي هناك قوات من البحرية البريطانية هنا، ومن بين الأشياء التي كان جلالة ملك البحرين حريصا عليها هو التأكد من بناء مساكن عائلية هنا كي نتمكن من إرسال جنود إلى هنا لفترات طويلة مع عائلاتهم، ما يضمن للقاعدة طبيعة دائمة وسيعطيها هوية جديدة تجعلها مركزا لعملياتنا في الخليج والمنطقة.

ولم يخف هاموند الأهمية التي ستلعبها القاعدة التي تسجل عودة بريطانيا لبناء قواعد بالمنطقة لأول مرة منذ عقود.

فيليب هاموند/ وزير الخارجية البريطاني: هذه القاعدة ستعطينا القدرة على الاستجابة لجميع التحديات بمنطقة الخليج سواء كانت من داخل الخليج أو من خارجه، وسواء كان مصدرها منظمات أو دول، كما تمنح بريطانيا قاعدة بحرية دائمة شرق قناة السويس لأول مرة منذ عام 1967.