استمرار الخلاف بين أوباما وبوتين حول سوريا.. موسكو غاضبة على أنقرة وواشنطن تدعو للتركيز على “العدو الحقيقي”

استمرار الخلاف بين أوباما وبوتين حول سوريا

الحرب السورية
آخر تحديث الأربعاء, 02 ديسمبر/كانون الأول 2015; 06:36 (GMT +0400).
1:54

لقد تقابلا مرتين الشهر الماضي إلا أنهما لا يزالان يختلفان في الرؤية، لذا قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما للصحفيين في باريس إنه يتوقع استمرار نظيره الروسي فلاديمير بوتين بالسير في طريقه الخاص بحربه ضد داعش في الوقت الحالي على الأقل.

هذا يعني أن كلا البلدين سيستمر بقصف مواقع مختلفة مع استهداف واشنطن لمواقع داعش واستهداف موسكو للقوات المدعومة من قبل أمريكا التي تقاتل بشار الأسد المدعوم من قبل بوتين.

أوباما: لا يجب أن تكون تحت تأثير الوهم بأن روسيا ستبدأ بطريقة ما استهداف مواقع لداعش، هذا لن يحدث الآن ولم يحدث سابقا، ولن يحدث في الأسابيع العدة المقبلة.

ورغم هذا إلا أن أوباما مقتنع بأن بوتين قد يغير رأيه بعيدا عن دعم الأسد بناء على محادثاتهما، تفاديا لإدخال روسيا في مستنقع عسكري آخر.

أوباما: كون تجربة أفغانستان حاضرة في الذاكرة، فإن الغوص بمستنقع حرب أهلية غير حاسمة ليس نتيجة يبحث عنها.

لكن الأمر أكثر تعقيدا من ذلك، فموسكو لا تزال غاضبة حيال إسقاط تركيا لمقاتلتها الاسبوع الماضي، متهمة الرئيس التركي بمحاولة حماية السوق السوداء للنفط الذي يوفره مقاتلو داعش.. في المقابل نفى رجب طيب أردوغان الادعاءات، متعهدا بالاستقالة إذا تم إثبات هذه المزاعم.

وفي لقاء مع الرئيس أوباما صرح برد ناري قائلا إن الغارات الروسية تذبح التركمان في سوريا، في حين طالب أوباما الطرفين بالكف عما يقومان به.

أوباما: لدينا جميعا العدو نفسه وهو داعش وأريد التأكد من تركيزنا على هذا الخطر.