ما هي حال حلب الآن؟ شاهد مقاطع من داخل المدينة المحاصرة

حرب بلا رحمة.. الانسانية تفشل في اختبار حلب

الشرق الأوسط
نُشر يوم الجمعة, 05 اغسطس/آب 2016; 11:17 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:57 (GMT +0400).
2:09

ما تروه هنا هو كل ما تبقى من واحد من أهم أسواق حلب ...

الأطفال، بطريقة أو بأخرى، مازالوا قادرون على الابتسام...

ولكن ألوان الفواكه والخضار الزاهية قد ولت... ويستعصي إيجاد أبسط الأغذية الأساسية.

تكلفة الطماطم، إذا وجدت، تضاعفت أربع مرات... والبنزين قليل جداً…

حلب، التي تسيطر عليها المعارضة، تختنق ببطء في حين يتفرج العالم...

النظام السوري يقول إنه فتح ممرات إنسانية للسماح للناس بالفرار... التلفزيون السوري بث هذه الصور...

لكن جزء صغير من الثلاثمائة ألف شخص الذين يعيشون تحت الحصار، استطاع الهرب… ولم تأت أي مساعدات.

الغالبية العظمى تفضل المخاطرة بالعيش بين القنابل على الوثوق بالحكومة والخروج عبر الممرات.

وبالنسبة للكثيرين، الفرار من أراضيهم سيكون الهزيمة الكبرى.

محاولات المعارضة لكسر الحصار أدت إلى بعض أعنف الاشتباكات حتى الآن…

حتى الأطفال يشاركون… يحرقون الدواليب لحجب النظر عن الطائرات التي تحلق فوقهم…

ولكن هذه حرب ليس لها حدود... ليس هناك رحمة ولا طريقة للاختباء… أصداء الفظائع الماضية التي أقسم العالم على عدم السماح بحدوثها مرة أخرى.

"حلب هي اختبار للبشرية"، قال رئيس فرقة العمل المدعومة من قبل الأمم المتحدة في سوريا لـ CNN.

وحتى الآن، الإنسانية تفشل في هذا الاختبار.