الأسد يصلي العيد في داريا.. أولى مدن المعارضة

الأسد يصلي العيد في داريا.. أولى مدن المعارضة

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 12 سبتمبر/ايلول 2016; 02:41 (GMT +0400).
1:10

هذا أمر تقليدي يفعلوه رؤساء الدول، يصلون صلاة العيد في مسجد كبير.

لكن اليوم، شاهدنا هذه الفيديوهات من التلفزيون السوري تظهر الرئيس بشار الأسد يصلي في مسجد صغير في مدينة داريا بريف دمشق. هذا بغاية الرمزية، كما تذكرون، داريا كانت إحدى المدن الريفية الأولى التي تظاهرت ضد النظام عام 2011، رأينا المظاهرات السلمية هناك عام 2012 عندما كانت المعارضة قد بدأت تلجأ للتسلح، وحررتها المعارضة.

لسنوات، كانت المدينة تحت الحصار والقصف المستمر من قبل النظام، وفصلت عن العالم دون إمدادات مياه أو طعام، ثم في الشهر الماضي فك الحصار نتيجة اتفاقية محلية بين النظام ومجموعات المعارضة الموجودة هناك، ما سمح لإخلاء المدينة من المقاتلين إلى إدلب ومن المدنيين إلى أجزاء أخرى من دمشق. كان ذلك مشهداً رمزياً لانتصار النظام السوري وضربة كبيرة بالنسبة للمعارضة. وكما نرى اليوم، رسالة قوية جداً من الأسد.. بصلاته في داريا.