“هل سأموت؟”.. طفل سوري يعاني بعد قصف كيماوي محتمل

“هل سأموت؟”.. طفل سوري بعد قصف كيماوي محتمل

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 01:00 (GMT +0400).
1:09

وفقاً لمنظمة "سوريا تشاريتي" الخيرية سورية، هذا الطفل كان ضحية لهجوم كيماوي في حي أرض الحمرا في حلب السورية.

وفقاً للمنظمة، هذا الطفل كان ضحية لهجوم كيماوي في سوريا. 

مكان الحادثة هو حي أرض الحمرا في حلب. 

“ما الذي حدث؟” 

“كنت في أرض الحمرا، أشاهد الطائرات، ثم أسقطت إحدى الطائرات شيئاً. نظرت إليه فخرج منه دخان أصفر. أحسست بشيء في صدري ثم أسعفوني إلى المستشفى.” 

“هل حدث أي شيء لإخوتك؟” 

“نعم إخوتي، أنا لا أعرف أين هم الآن.” 

أسعفه مساعد من المنظمة وجلبه إلى المستشفى. 

“هل سأموت؟ هل سأموت؟” 

“لا، لن يحصل ذلك إن شاء الله.”

بعد فترة قصيرة، ضُربت المستشفى بهجوم آخر. 

لحسن الحظ، نجا الطفل. 

لا تستطيع CNN التأكد من تفاصيل الفيديو وضربات الكيماوي، لأن وصولها لشرق حلب ممنوع تماماً.