قتل زوجها وفرت بأطفالها.. CNN تقابل ناجية من حلب

قتل زوجها.. CNN تقابل ناجية من حلب

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 17 يناير/كانون الثاني 2017; 09:30 (GMT +0400).
2:37

جولة سريعة في مخيم للاجئين في سوريا قرب الحدود التركية، حيث تحدثت مراسلة CNN إلى عدد من الناجين من العنف في حلب.

تتقافز سيارتنا عبر هضاب سوريا، أثناء اتجاهنا إلى مخيم جديد بالقرب من حدود تركيا.

انجرف تفكيري إلى قرابة ست سنوات سابقاً، حين زرنا أول مخيم ليس بمكان بعيد من هنا، وكل ما يتعلق به من قصص السوريين المؤلمة.

نريد أن نتحدث إلى الذين تم اجلاؤهم من شرق حلب خلال وقف إطلاق النار الشهر المنصرم - أو كما كان الحال بالنسبة لهم - التهجير القسري بعد أشهر تحت الحصار والغارات التي لا هوادة فيها.

أحد هؤلاء الأشخاص هو زوجها، وهو مزارع قتل في غارة أثناء ذهابه إلى العمل قبل سبعة أشهر.
الشيء الوحيد الذي كانت قادرة على حمله معها بجانب بعض الملابس لأطفالها هي صورة لزوجها، والدهم.
إنها أغلى ما تمتلكه الآن.
أخرجت صورة أخرى، وطفلها الصغير علي حاول الوصول إليها، ومن المحتمل أنه لن يتذكره.

الأيام الأخيرة في حلب خالفت المنطق.
ماذا يمكنني أخبرك، تقول أم بلال

الأطفال لا يعرفون كيف يعيشون، هم يعرفون فقط كيف ينجون من الموت، أو يتمنونه في بعض الأحيان.

وساروا كثيراً، وتعرضت المباني التي تأويهم إلى غارات جوية مرتين.
ولأربعة أيام كانوا يعيشون في الشوارع.

مثل كل شخص شاهدناه يتوق الأطفال للمنزل، لشعور الأمن والدفيء.
هذه الصور ليست جديدة، وليست مروعة، لكن مع قسوة ما يحدث في سوريا، هل غير شيئاً على أية حال؟