هل يدخل الأطفال الرضع عالم الأزياء الذكية بجهاز "ميمو؟"

هل يدخل الأطفال الرضع عالم الأزياء الذكية بجهاز "ميمو؟"

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 03 مايو/أيار 2015; 12:24 (GMT +0400).
1:24

دالسي مادن: “ميمو” هو جهاز مراقبة يمكن أن يرتديه الرضيع، ويحتوي على جهازي استشعار، لتقديم معلومات للوالدين حول وضع الطفل الصحي، مثل تنفسه، وحرارة جسمه، وإذا كان مستيقظاً أم نائماً؟

السي مادن: وتساعد هذه التكنولوجيا في متابعة نمو وتطور الطفل مع مرور الوقت.

المذيع: ولماذا أحتاج إلى معرفة هذا كله؟

دالسي مادن: هدفنا هو مساعدة العائلات على النوم أكثر وبشكل أفضل.

المذيع: عندما تحدثت إلى بعض الأشخاص عن هذه التكنولوجيا، أثارت استغراب العديد منهم، وخصوصاً فيما يرتبط بالأزياء الذكية ومستقبلها. لماذا قد يحتاج أي من الوالدين إلى استخدام هذه التكنولوجيا مع الأطفال الرضع؟

إلين هيرلاتشر: هذا سؤال جيد، عندما سمعت بالـ”ميمو” أول مرة فكرت بالأمر نفسه. ولكن عندما تغادر الأم المستشفى بعد الولادة، تشعر بالذعر لعدم معرفة كيفية مراقبة الرضيع طوال الوقت. وهنا يؤدي "ميمو" دوراً كبيراً بإعطاء الآباء كل ما يحتاجون إليه للاطمئنان على الرضيع وجعله سعيداً وصحياً.

المذيع: إذا قد تفيد هذه التكنولوجيا الآباء أكثر من الأطفال

إلين: إنها بكل تأكيد جيدة لكلا الطرفين.