"الدم الذهبي" لرجل واحد ينقذ حياة أكثر من مليوني رضيع

"دم ذهبي" لرجل واحد ينقذ حياة أكثر من مليوني رضيع

صحة وحياة
آخر تحديث الأربعاء, 10 يونيو/حزيران 2015; 04:41 (GMT +0400).
1:31

من الخارج، يبدو جيمس هاريسون كأي شخص عادي. فهو يحب ابنته وأحفاده وهوايته جمع الطوابع. ولكن.. ما يوجد خلف هذا المظهر هو ما يجعله مميزاً.. وبالتحديد، ما يتدفق في عروقه.

يعرف جيمس بـ"الرجل ذو الذراع الذهبية،" فقد تبرع ببلازما دمه من الذراع اليمنى تقريباً كل أسبوع على مدى الـ60 سنة الماضية وهو يبلغ الآن 78 عاماً.

جيمس: "في عام 1951 خضعت لعملية في الصدر حيث أزالوا إحدى رئتي، وكان عمري 14 عاماً."

بعد فترة وجيزة.. أصبح جيمس متبرع بالدم، إذ قال الأطباء إن دمه قد يكون حلاً لمشكلة قاتلة.

انحلال الدم هي حالة عدم توافق فصيلة دم الأم وفصيلة دم الجنين بحيث قد يهاجم الجهاز المناعي لدى الأم خلايا دم الجنين. وفي أسوأ الأحوال قد يؤدي ذلك إلى تلف في الدماغ أو موت الرضيع.

واكتشف الأطباء أن لدى جيمس أجساماً مضادة غير اعتيادية في دمه. وفي الستينيات، عمل مع أطباء لاستخدام هذه الأجسام المضادة لتطوير حقنة تسمى المضاد دي.

وأما في مركز المتبرعين، فتُفصل البلازما عن خلايا الدم الحمراء التابعة لجايمس، ثم تُسترجع خلايا الدم الحمراء ويتم أخذ البلازما لتُطور إلى لقاح.

وقد تمكن جيمس من إنقاذ أكثر من مليوني رضيع وفقاً لما أوضحه الصليب الأحمر الأسترالي.