الوظائف الليلية تفتح الباب أمام خطر السكري

الوظائف الليلية تفتح الباب أمام خطر السكري

صحة وحياة
نُشر يوم الأحد, 28 يونيو/حزيران 2015; 05:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 31 يوليو/تموز 2016; 03:43 (GMT +0400).
1:17

تتشابه القريبتان أيمي هيل وسوزي آيرونس في الكثير من الأشياء، فكلتاهما والدتان وممرضتان تعملان في المناوبة الليلية.

أيمي هيل (ممرضة مسجلة): “إنه صعب جداً. لو لم أكن مجبرة على ذلك لما فعلته”.

إن العمل ليلاً قاسٍ جداً على جسم الإنسان. فلمدة طويلة، علم الباحثون أنه يرتفع خطر السكري من النوع الثاني عند العاملين بالمناوبات. وقد ظهرت دراسة جديدة من مستشفى بريغهام في بوسطن تفسر ذلك.

كريستوفر موريس (طبيب فسيولوجي في مستشفى بريغهام): “جميعنا نمتلك ساعة داخلية تبرمجنا أن نأكل خلال النهار، ونمسك أثناء الليل. لكن العاملين بالمناوبات يأكلون أثناء الليل في حين ترسل ساعة الجسم إشارات لا تساعدهم كثيراً عند أكل الطعام”.

ويقول موريس إن السهر طوال الليل يزيد مستوى السكر في الدم. فقد اكتشفت الدراسة الجديدة أنه عند أكل وجبة أثناء الليل، يزداد مستوى السكر في الدم بشكل أكبر بكثير مما لو أُكلت نفس الوجبة نهاراً”.

كريستوفر موريس (طبيب فسيولوجي في مستشفى بريغهام): “ليس على الناس مراقبة ما يأكلون فحسب، بل عليهم التفكير في وقت تناولهم الطعام أيضاً”.