شاهد.. دعوى قضائية بعد ولادة سيدة إثر حصولها على مضاد للأنفلونزا بدل حقنة لمنع الحمل

دعوى قضائية بعد ولادة سيدة إثر حصولها على مضاد للأنفلونزا

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 09 اغسطس/آب 2015; 08:29 (GMT +0400).
1:52

ياسانيا بتشيكو تحب ابنتها ساندرا، لكن الحمل بطفلتها الثالثة لم يكن غير مخطط له فقط، وإنما بسبب إهمال الموظفين في عيادة neighborcare health في سياتل بحسب ما قالت الأم.

تم رفع دعوى قضائية ضد الحكومة بما أن العيادة ممولة من قبلها، والأم كانت تحصل على حقن منع حمل كل ثلاثة أشهر في العيادة، لكن الدعوى القضائية تزعم أن العيادة فشلت في الالتزام بهذه الحقن. 

ففي سبتمبر/ أيلول من عام 2011 حجزت موعدا للحصول على الحقنة، وزعمت الدعوى أنها حصلت على حقنة مضادة للأنفلونزا بدل الحصول على حقنة منع الحمل. 

وفي موعدها الطبي القادم بعد ما يقارب ثلاثة أشهر قالت العيادة لها عن الأمر.. وتبين أنها حامل بعد إجراء فحوصات لها. 

وقالت بتشيكو إن العيادة أبخرتها بأنها حامل في الشهر الثالث، مضيفة أن المركز أتاح لها فرصة التخلص من الجنين دون دفع أي نفقات. 

وأضافت الأم أن طبيبتها قالت إنها لا تعرف كيف حدث سوء الفهم هذا، أما المدير فقال: ما الذي تريدون مني القيام به، طردهم؟ 

وبعد حمل شاق ولدت ساندرا في 2012 مع خلل في الدماغ يؤثر على تحدثها ومهاراتها الحركية.  

وقالت محامي العائلة إن أخطاء العيادة يجب أن تعتبر قانونيا سبب ولادة ساندرا إلى ما وصفها بالحياة الخاطئة. 

ورغم محاولة التواصل مع العيادة للحصول على تعليق إلا أن المركز الطبي رفض التعليق، في حين أن العائلة تتابع علاج الطفلة لتفادي وقوع نوبة مرضية، وسيقاضون للحصول على مبلغ غير محدد لتغطية نفقات العلاج إضافة إلى المعاناة المتربة عن الحادثة.