المركبات ذاتية القيادة.. أكبر مصنعي السيارات بالعالم يستخدمون تقنية إسرائيلية

مركبات بلا سائق.. أكبر مصنعيها يستخدمون تقنية إسرائيلية

تكنولوجيا
آخر تحديث الثلاثاء, 08 سبتمبر/ايلول 2015; 07:05 (GMT +0400).
2:19

رغم احتدام المنافسة بين العديد من الشركات مثل " تيسلا وفولفو وجي ام وأودي وبي أم دبليو"، إضافة لثمان شركات أخرى، تستخدم جميعها نفس التكنولوجيا التي صممتها شركة إسرائيلية تدعى "موبايل آي"

لطالما جلست في مقعد الركاب في السيارات ذاتية القيادة، وعندما أُتيحت لي الفرصة بالجلوس خلف مقود السيارة ذاتية القيادة كانت فقط من أجل تجارب الركن.
 
الآن، وللمرة الأولى سمح لي بالجلوس خلف مقود القيادة على طريق مفتوحة في سيارة ذاتية القيادة.
 
وتتسابق شركات تصنيع السيارات فيما بينها على احتلال المركز الأول في هذا المجال
 
رغم احتدام المنافسة بين العديد من الشركات مثل " تيسلا وفولفو وجي ام  وأودي  وبي أم دبليو"، إضافة لثمان شركات أخرى، تستخدم جميعها نفس التكنولوجيا التي صممتها شركة إسرائيلية تدعى "موبايل آي"
 
ومن بداية متواضعة إلى شركة ذات أكبر اكتتاب عام في تاريخ إسرائيل، برزت "موبايل آي" على الساحة بتكنولوجيا كاميرات لوحة القيادة في السيارات، والتي تحذر السائقين من أي اصطدام محتمل، لكنهم الآن هم بصدد بناء نظام يسمح للسائق برفع يديه عن مقود القيادة.
 
 الراوي:” إذاً، أخبرني ما الذي تحتويه هذه السيارة حالياً، حيث يمكنني إجراء هذه المقابلة معك، أنا خلف المقود وكما ترى لا أمسك به، إذاً ماذا يوجد هنا بالضبط والذي يسمح بذلك؟
 
"كلها تشغلها كاميرا أمامية في النظام قيد التطوير، أما في الإنتاج فسوف يكون هناك العديد من الكاميرات للحصول على تغطية بمقدار 360 درجة، وما نشاهده هنا هو ما يجري في شريحة المعالجة الذي تلتقطه من المجال البصري وهو يتعرف على السيارات الأخرى وكذلك الناس.
 
وتقول موبايل آي إن هناك مكونين رئيسيين كانا سر نجاح الشركة
 
الأول الخوارزميات فعشرات الأفراد من طاقم الشركة في مكتبها الرئيسي في القدس يعملون على هذه الخوارزميات
 
فكاميرات الكمبيوتر تستطيع التمييز بين الأخضر والأحمر أو الدراجة المندفعة أمام السيارة
 
أما المكون الآخر هو
 
"كل قيمة الشركة في هذه الرقاقة فقوتها تفوق أي رقاقة كمبيوتر أخرى يمكن شرائها من السوق بعشر مرات"  
 
الراوي: " عندما نكون على الطريق السريع من هو أكثر أمناً الآن أنا أو نظامك؟"
 
"النظام الآلي أفضل من القيادة البشرية، والسبب هو أن في هذا النوع من التكنولوجيا الهدف ليس جعل القيادة أكثر متعة بل أكثر أمناً."
 
الراوي: "أبقي يداي قريبتان قرب المقود فقط اذا لزم الأمر."