شاهد: ما الأسوأ.. الماريجوانا أم الخمر؟

شاهد: ما الأسوأ.. الماريجوانا أم الخمر؟

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 27 سبتمبر/ايلول 2015; 07:36 (GMT +0400).
1:15

وفقا للإدارة الأمريكية لمكافحة المخدرات، الماريجوانا من مخدرات الجدول الأول.

 ويعني ذلك أن أرجحية إساءة استخدامها أعلى من الكوكايين والميثامفيتامين، ويمكن أن يترتب على استخدامها الإدمان النفسي أو البدني الشديد.

لكن الحشيش قد لا يتسبب بنفس الضرر الذي تسببه اثنتين من المواد القانونية، الكحول والتبغ. حيث أن 68 بالمائة من مستخدمي التبغ و23 بالمائة من الذين يشربون الخمر يدمنونه في نهاية المطاف، مقارنة بالـ9 بالمائة فقط من مدخني الحشيش.

وبينما يربط المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها 88 ألف حالة وفاة سنويا بالإدمان على الخمر، و480 ألف أخرى بإدمان السجائر والدخان، فإن آثار الماريجوانا الصحية تبدو أقل وطأة.

رغم ذلك، يمكن للحشيش التسبب بالضرر للأدمغة خلال مرحلة النمو. وتشير الدراسات إلى أن المستخدمين في سن المراهقة تتدهور أحيانا معدلات ذكائهم، وقد تتسبب الماريجوانا في تصعيد المشاكل النفسية.

لذلك فمقارنة بسائر المواد المشابهة، تبدو الخمور الأقل تأثيرا على الصحة، ومع ذلك فإن القوانين تحظر استهلاكها في معظم الدول قبل سن الـ21 عاما.