كيف تغير أوراق الأشجار ألوانها؟ ومن أين تأتي أوراق الخريف بألوانها الجميلة؟

من أين تأتي أوراق الخريف بألوانها الجميلة؟

تكنولوجيا
آخر تحديث يوم الاثنين, 28 سبتمبر/ايلول 2015; 05:38 (GMT +0400).
1:24

"ملاحقة الأوراق" أو "Leaf peeping "، تعبير نسمعه كثيراً بين أيلول سبتمبر وتشرين الثاني نوفمبر، وهو تعبير عامي يطلق على الأشخاص الذين يسافرون لمسافات شاسعة، ليأخذوا لقطات لألوان الخريف.

يمكنك حتماً أن تشعر ببرودة الطقس في الخارج، وأن ترى كيف تبدأ الأوراق بتغيير ألوانها، ولكن لماذا يحصل كل ذلك؟

أريدكم أن تفكروا بالأوراق على الشجرة وكأنها ألواح مصغرة للطاقة الشمسية.  ما هي قادرة على فعله مدهش حقاً، فهي تأخذ أشعة الشمس، وعبر عملية التركيب الضوئي (photosynthesis) تتمكن من تحويل طاقة الشمس الى مادة كيميائية هي الكلوروفيل. والكلوروفيل أساسي جداً لأنه هو الذي يعطي الأوراق لونها الأخضر خلال أشهر الصيف الطويلة.

 ولكن تحت السطح تبقى الألوان الحمراء والصفراء والبرتقالية موجودة ولكن بوجود الكلوروفيل فإن لون الورقة الظاهر يبقى اللون الأخضر، ولكن مع انخفاض كمية الكلوروفيل خلال أيام وشهور الخريف القصيرة، فإن هذه الألوان الأساسية تعود لتظهر على السطح. 

وبالتأكيد فإن حالة الطقس يمكن أن تلعب دوراً في هذا ولاسيما في تنوع الألوان، ذلك أنه كلما زادت كمية الأمطار خلال مرحلة النمو وفصل الربيع، كلما حصلنا على ألوان جميلة خلال أشهر سبتمبر، أوكتوبر ونوفمبر، أما إذا كان هناك حر شديد أو جفاف شديد أو ربما جليد وعواصف ثلجية أو حتى رياح قوية فإن ذلك سيسبب أضراراً بالتأكيد وقد لا تظهر الألوان الجميلة.

 ولذلك نأمل أننا سنحصل على خريف جميل هذا العام.