بعد حوالي ألفي عام.. ضحايا بومبي يخضعون لتصوير شعاعي

بعد حوالي ألفي عام..

تكنولوجيا
نُشر يوم الأربعاء, 07 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 01:21 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:44 (GMT +0400).
1:28

تصوير الأشعة المقطعية (CT Scans) لضحايا بومبي.

إنهم ضحايا ثوران بركان بومبي عام 79 م.

حفظت رفاتهم التي تعود لألفي عام تقريبا في قوالب من الجص لعقود.

ايستيل لايزر، عالمة أنتروبولوجيا: "لاحظت أن العظام العالقة في القوالب كانت بحالة جيدة تسمح بدراسة هؤلاء الأشخاص الذين غلفتهم القوالب."

يخضع العلماء اليوم قوالب الجص للتصوير الشعاعي.

لمعرفة تفاصيل جديدة عن نمط حياتهم وحالتهم الصحية.

ايستيل لايزر، عالمة أنتروبولوجيا: "لقد تمكنا من إجراء تصوير مقطعي لبعض القوالب، ونحن نعمل الآن لنعرف كيف ماتوا، ولنعرف أكثر من هم سكان المدينة الذين أصبحوا ضحايا لهذه الكارثة الجماعية.

وجدنا دلائل على وجود إصابات ملتئمة عند بعضهم ويبدو أن جهاز المناعة لديهم كان جيداً جداً.

أسنانهم لا تزال بحالة جيدة جداً، ووجدنا دلائل على أمراض في اللثة وتسوس في الأسنان. واستطعنا أن نكون فكرة عن صحتهم العامة من خلال العظام.

إنه ليس أمراً اعتيادياً أن يكون لدينا ضحايا من كارثة جماعية. لدينا هنا عدد كبير من الناس الذين ماتوا بنفس الوقت ولنفس السبب وهذا يعطينا الفرصة لنجعل هذه الضحايا تروي قصتها التي غلفت معها بالجص كل هذا الوقت.”