كاميرا تخلّد الشعاب المرجانية.. شاهدها على غوغل قبل أن تنفق

كاميرا تخلّد الشعاب المرجانية..

تكنولوجيا
آخر تحديث يوم الاثنين, 12 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 12:08 (GMT +0400).
2:22

بدأ مشروع XL Caltin Seaview Survey منذ ثلاث سنوات. ذهبنا إلى 26 بلداً مختلفاً، وصورنا ألف كيلومتر من الشعاب المرجانية كل مترين، ما أعطانا سجلاً رائعاً يمكّننا من مراقبة التغيرات مع الوقت.

هذه كاميرا SV2، التي صممت خصيصاً لهذا المشروع. في رأسها ثلاث كاميرات منفصلة لتعطي صورة كاملة بزاوية 360 درجة.

يتم تشغيل هذه الكاميرا بواسطة حاسوب لوحي هنا وبالتالي كسائق السيارة، تصبح غطاساً تسحبه الكاميرا خلفها

الهدف من هذه الصور هو تحميلها على موقع غوغل ستريت فيو، ما يسمح لأي شخص في أي مكان في العالم أن يقوم بغطس افتراضي ليرى ما الذي يحصل في الشعاب المرجانية، ويرى أحداثاً مثل ابيضاض المرجان.

ابيضاض المرجان هو عندما تصبح حرارة المياه دافئة جداً بحيث يصبح المرجان شفافاً ويظهر هيكله العظمي، وهكذا يأتي اللون الأبيض الذي نراه خلال الابيضاض. وما لم تنزل درجات الحرارة بشكل كبير وسريع، فإن المرجان سيجوع حتى الموت ومن ثم تسقط الأنسجة ويتكسر الهيكل العظمي.

خلال ظاهرة إل نينو عام 1997 حصل ابيضاض شامل للشعاب المرجانية حول العالم، ثم شهدنا واحداً آخر عام 2010، وما نعلنه اليوم هو ثالث ابيضاض عالمي للشعاب المرجانية ونحن نتكلم عن موت 12 ألف كم مربع من المرجان.

نحن نشهد معدل تغير سريع في درجة حرارة المحيطات، ومع الوقت سنشهد المزيد والمزيد من حالات ابيضاض واسعة. والمشكلة هي أن الشعاب المرجانية لا تملك الوقت الكافي للشفاء، وحتى تلك التي ستشفى ستتعرض لحدث ابيضاض مرة تلو الأخرى.

حين يرى الناس حدث ابيضاض المرجان، هذا يؤثر بهم كثيراً. كيف تتحول من شعاب مليئة بالألوان إلى اللون الأبيض البراق ثم إلى الموت. هذا مشابه لغابة مطيرة تتحول إلى اللون الأبيض دون أن يلاحظها أحد.

هذا نوع من الصور التي تجعل الناس يتوقفون لكي يلاحظوا.