اكتشاف نجم قد يكون الخطوة الأولى نحو التعرف على حضارة للكائنات الفضائية

نجم قد يقود لاكتشاف حضارة للكائنات الفضائية

هل تعرف؟
آخر تحديث الأحد, 18 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 09:49 (GMT +0400).
1:46

اكتشف علماء الفضاء نجما بعيداً بنمط وميض غير اعتيادي، وقد يكون أكثر غرابة مما نعتقد، فقد تكون إشارات لحضارة كائنات فضائية.

الاكتشاف كان من قبل علماء هاوين من مجموعة تدعى “ملاحقوا الكواكب”

إذ يبحثون في المعلومات العامة التي يوفرها تليسكوب “كيبلر” التابع لناسا.

العلماء المتطوعون يدرسون وثائق لما يقارب مائة وخمسين ألف نجم خارج النظام الشمسي.

وعادة ما يبحثون عن كواكب جديدة، لكنههم عثروا على نجم بعيد وغريب ومختلف عن كل النجوم التي رآها العلماء سابقا.

فبين كوكبة سيغناس ولايرا أعلى درب التبانة يُظهر نجم يدعى كي آي سي 8462852 وميضا غريبا.

بمعنى أن شيئا ما يدفع النجم ليكون خافتا بشدة كل بضع سنوات ثم يصبح شديد السطوع.

لكن ما هو الشيء؟ قد يكون ذلك ظاهرة طبيعية، لكن بعض العلماء يشيرون إلى أن النمط الغريب قد يكون نتيجة نشاطات لكائنات فضائية.. وقد يكون إشارة إلى أجسام فضائية ضخمة.

ولم يكن ذلك خطأ في التليسكوب، فالعلماء أكدوا أن المعلومات دقيقة، ومجموعة سيتي التي ترمز إلى استخبارات البحث عن كائنات فضائية، تبحث في القضية الآن. وطالبت بمزيد من التلسكوبات لدراسة المنطقة ومسحها للعثور على موجات لترددات الراديو.

ويستكشف العلماء الآن عددا من الظواهر الطبيعية التي قد تفسر سلوك النجم الغريب لكنهم لم يستبعدوا احتمال وجود نشاطات لكائنات فضائية.