أمريكا تختبر "الراكب الشبح" وتمهد لها بوصفها "الطائرة الحربية الكاملة"

أمريكا تختبر طائرة "الراكب الشبح"

تكنولوجيا
آخر تحديث الأحد, 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 03:41 (GMT +0400).
0:57

تختبر القوات الجوية الأمريكية الإصدار الأخير من طائرة AC-130، المسماة ب”الراكب الشبح" AC-130J.

طائرة النقل المحولة هذه هي الأحدث في سلسلة طويلة من الطائرات الحربية تعود لحرب الفيتنام.
وفقاً لوثائق القوات الجوية، من المتوقع أن تحمل شحونات ثقيلة، بما في ذلك:
- الذخائر الموجهة بدقة.
- مدافع 30 ملم و 150 ملم.
سميت طائرة راكب الشبح "الطائرة الحربية الكاملة” من قبل مسؤولي القوات الجوية.
بدأ اختبار أحدث نسخة في عام 2014.
من المتوقع أن تكون جاهزة للعمل بحلول عام 2017، وأن توجد 32 واحدة في أسطول القوات الجوية الأمريكية في عام 2021.