بالفيديو: أينشتاين كان محقاً.. علماء يثبتون وجود الموجات الثقالية.. لغز العلم الأكبر

أينشتاين كان محقاً.. علماء يثبتون وجود الموجات الثقالية

تكنولوجيا
آخر تحديث الجمعة, 12 فبراير/شباط 2016; 09:48 (GMT +0400).
1:58

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يبدو أن ألبرت أينشتاين كان محقّاً، فبعد أكثر من 100 عام على نشره نظريته النسبية، تمكن العلماء من تأكيد جزء من هذه لنظرية وهي الموجات الثقالية المعروفة باسم "gravitational waves."

اكتشاف الموجات الثقالية بنظري يعتبر أكبر خرق علمي في العلم الحديث.
ديفيد ريتز /المدير التنفيذي لمختبر لايغو: "ما أثبته مرصد لايغو هو أننا تمكنا من التحدث إلى الكون باكتشافنا للموجات الثقالية، إنه أمر مذهل.. كنا نشعر بالصمم لكن يمكننا الآن أن نستمع لهذه الموجات".
سزالبوكس ماركا / أستاذ في قسم الفيزياء بجامعة كولومبيا: "الموجات الثقالية اعتبرت أكثر الأدلة مراوغة لنظرية أينشتاين بحثنا عنها طوال مائة عام ولم نتمكن من العثور عليها"

تابع أيضا.. هل تؤمن بالمخلوقات الفضائية وتود البحث عنها؟ إليك دليل المخابرات المركزية الأمريكية في التحقيق حول "الأجسام الطائرة"

"اشرح لي كيفية عمل الموجات الثقالية، وكيف تمكنتم من العثور عليها من خلال مرصد لايغو المتطور؟"
سزالبوكس ماركا / أستاذ في قسم الفيزياء بجامعة كولومبيا: "يمكن اعتبار لايغو بمثابة مايكروفون كبير، أول مايكروفون كوني، فنحن هنا نصغي إلى الكون ولا نركز على رؤيته، إذ يعمل لايغو على قياس الاختلاف الواقع بتشتت المساحة والزمن، هذه الذبذبات تغير من طبيعة كل المواد التي تقف بطريقها."
حتى الكواكب؟

تابع أيضا.. كيف تشكل القمر قبل مليارات السنين؟

سزالبوكس ماركا / أستاذ في قسم الفيزياء بجامعة كولومبيا: "حتى الكواكب"
"هل اكتشاف هذه الموجات يغير من فهمنا لطبيعة عالمنا؟ وكوننا؟"
سزالبوكس ماركا - أستاذ في قسم الفيزياء بجامعة كولومبيا: "بالطبع، هذا يغير كل شيء."
"لكن لماذا يعد هذا الاكتشاف مهماً لهذا الحد؟"
سزالبوكس ماركا / أستاذ في قسم الفيزياء بجامعة كولومبيا: "لا تزال هنالك أجزاء كبيرة من الكون خفية عنا، ومع وجود الموجات الثقالية من كل اتجاه فإنها ستصلنا، حتى لو مرت بأكثر الأجسام كثافة بطريقها، إنه أمر جميل، فهو مثل الأشعة السينية للعلوم الحديثة.. فهمنا للسماء لم يعد كما كان، ولن نتمكن فحسب من دراسة النظرية النسبية لأينشتاين بل أيضاً سنتمكن من تأكيد وجود أجسام فضائية لم نتخيلها إطلاقاً، وسنتمكن من دراسة كون لم يتم رؤيته من قبل”.