هذا الرياضي المحترف بلا ساقين وبذراع واحدة

هذا الرياضي المحترف بلا ساقين وبذراع واحدة

صحة وحياة
آخر تحديث الثلاثاء, 13 سبتمبر/ايلول 2016; 09:39 (GMT +0400).
2:00

يمكن أن تجد شاباً طبيعياً عاري الصدر يحاول التأثير على الناس، ويمكن أن تجدني أنا، شاب بلا ساقين وبذراع واحدة.

لمشاهدة الرابط الأصلي إضغط هنا
 
يمكن أن تجد شاباً طبيعياً عاري الصدر يحاول التأثير على الناس، ويمكن أن تجدني أنا، شاب بلا ساقين وبذراع واحدة.

اسمي نيك سانتوناستاسو، وأنا مصاب بمتلازمة هانهارت، وهي خلل جيني نادر يسبب للطفل عدم اكتمال نمو أطرافه أو بعض أعضائه. وفي حالتي كانت أطرافي هي التي تأثرت.

المدرسة المتوسطة كانت أسوأ مراحلي، كنت أتساءل دائماً لماذا ولدت هكذا، وفكرت بالانتحار. والمصارعة جعلتني أبدأ، كإجابة على تساؤلي.

كنت أحصل على تصفيق طويل حين أخسر، ولم أتفهم الأمر لأنني شخص أحب المنافسة، وليس من المفترض التهليل لشخص ما حين يخسر.

بعد المباريات كان بعض الأهل يأتون إلي، ويقولون مثلاً: ابني لم يمارس الرياضة من قبل، وقد رآك اليوم وقرر ممارسة هذه الرياضات، لأنه أعتبر أنك إذا كنت أنت قادراً على ممارستها فليس لديه عذر لأن لا يفعل. وهكذا شعرت أن هذا هو سبب وجودي.

وأردت الدخول إلى مجال اللياقة البدنية، لأنني كنت متأثراً بهؤلاء الشبان الذين يتباهون بعضلات البطن المقسمة قرب سياراتهم الجميلة. ولكن الدخول في هذا المجال كان أكثر من ذلك بكثير. إنها كيفية تأثيرك بالناس، وأن تريهم أن نمط الحياة الصحي ليس أمراً صعباً كما يظنون، خاصة اذا كنت أنا قادراً على ممارسته.

تدور حياتي حول الأكل والتمرين والنشر.

أسعى إلى اللياقة البدنية، وإلى أن أشجع الناس وألهمهم كواجب لي.

تلقيت رسالة من أم بريطانية، لديها توأم بترت ساق أحدهما، وقالت أنهما شاهدا الأفلام معاً، فقال لها إنه مثلي يا أمي.
لم أر شيئاً مماثلاً حين كنت طفلاً، لم يكن لدي مثل أعلى. أما هذا الطفل فيمكنه الرجوع إلى صفحتي إذا وجد نفسه عاجزاً عن القيام بشيء ما. هذا سبب قيامي بذلك