ما هو الالتهاب الرئوي وهل يهدد فعلاً حياة المصابين به؟

ما هو الالتهاب الرئوي وهل يهدد حياة المرضى؟

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 18 سبتمبر/ايلول 2016; 07:54 (GMT +0400).
1:15

مرض النيومونيا هو التهاب الرئة، وهذا الالتهاب قد تسببه فيروسات أو بكتيريا أو فطريات.

مرض النيومونيا هو التهاب الرئة، وهذا الالتهاب قد تسببه فيروسات أو بكتيريا أو فطريات.
 
قد يصاب أي شخص بالالتهاب الرئوي مهما كان عمره، لكنه أكثر خطورة على الرضّع والأطفال أو من تعدى الخامسة والستين من عمره.
 
عندما يصاب شخص بهذا الالتهاب فإن الحويصلات الرئوية تمتلئ بالبلغم، ما يعني أنه قد يواجه صعوبة في التنفس عند قيامه بالسعال.
 
أعراض المرض هي الحمى والتعب وآلام الصدر، ويمكن للأطباء تشخيص النيومونيا بعدة طرق من ضمنها تحاليل الدم والأشعة السينية للصدر.
 
يمكن علاج التهاب البكتيريا بالمضادات وبقاء المرضى في المنزل، وستتحسن حالاتهم في غضون أيام أو أسابيع لكنهم قد يشعرون بالتعب لأكثر من شهر.
 
وقد يتطلب الأمر أحياناً إبقاء المرضى في المستشفى خصوصاً إن احتاجوا المساعدة بسبب صعوبة التنفس أو انخفاض ضغط الدم أو نبضات القلب أو درجة حرارتهم.
 
ويوصي الأطباء من يتعافى من التهاب الرئة بعدم الرجوع سريعاً إلى نمط حياتهم العادي وإلا فإنهم سيتعرضون لمضاعفات صحية قد تشكل خطراً على حياتهم.