شاهدوا الفندق المسكون الذي يخرّج المهندسين!

شاهدوا الفندق المسكون الذي يخرّج المهندسين!

قصص نجاح
آخر تحديث الخميس, 03 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 11:51 (GMT +0400).
2:08

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- شاهدوا فندق "Gravesend Inn" المسكون، والذي يُبنى كل عام من قبل طلاب قطاع التكنولوجيا الترفيهية في جامعة "City University of New York" ببروكلين في نيويورك، المشروع يهدف لتعليم طلاب الجامعة البرمجيات الموجودة في سوق العمل من جهة، وتشجيع طلاب المدارس على دراسة تخصص التكنولوجيا الترفيهية.

سوزان براندت، أستاذة في جامعة "CUNY"، نيويورك:

عندما أطلقنا مشروع البيت المسكون أردنا أن نختار نشاطاً واحداً يمكننا فيه تطبيق كل ما نقوم بتعليمه، ونقوم سنوياً بإضافة محتوى معقّد بشكل أكبر.. داخل الموقع يوجد هنالك أكثر من ستة عشر جهاز استشعار.. الزوار يدخلون من الباب الأمامي ويفعّلون جهاز استشعار الحركة، ما يدفع بإغلاق الباب من ورائهم ليفعّل جهاز استشعار آخر ويمرّوا بتجربة أخرى خلال نزولهم الدرج.. وعند بلوغهم المستوى السفلي يفعّلون جهاز استشعار آخر.. لذا ومع تحرّك الزوار في أرجاء المكان فهم يقومون بتفعيل أجهزة الاستشعار والتي ترسل إشارة بدورها لإطلاق صوت ما أو إضاءة معينة أو حتى تشغيل فيديو.

إدلين مونماير، طالب في مجال التكنولوجيا الترفيهية:

يتيح الفندق المسكون الفرصة أمام الطلاب لتجربة أنواع مختلفة من التكنولوجيا مع مرور الوقت.. وبهذا فإن الكثير من الطلاب يتخرجون ويتفاعلون مباشرة في سوق العمل دون مواجهة أي متاعب أو صعوبات، لأن التكنولوجيا التي تتعامل معها في الفندق المسكون هي ذاتها المُطبّقة في وسائل الترفيه الأخرى في سوق العمل.

سوزان براندت، أستاذة في جامعة "CUNY"، نيويورك:

التكنولوجيا المطبَّقة هنا هي شبيهة بتلك المستَخدمة في أبرز الحدائق الترفيهية مثل ديزني لاند ويونيفيرسال ستوديوز في هوليوود.. وهو أمر رائع لطلابنا بحيث يمكنهم أن يستخدموا أنواعاً مختلفة من البرمجيات والمعدّات ويمكنهم أخذ تلك التجربة إلى بيئة عملهم مباشرة.. وهنالك نقطة مهمة لوجود هذا البيت المسكون.. تتمثل بدعوتنا لطلاب المدارس الثانوية وإعطائهم محاضراتهم لتشجيعهم على دخول سوق العمل في مجال التكنولوجيا الترفيهية.. وفي بعض الأيام نقوم بإغلاق الفندق لاستقبال الطلاب وفقاً لطلب المدارس لنمنحهم فكرة حول التجربة التي تقدّمها جامعتنا.