هذه أول منشأة للصيدلة الحيوية في المنطقة العربية

أول منشأة للصيدلة الحيوية بالمنطقة العربية

اعمل وابتكر
آخر تحديث الأحد, 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 11:59 (GMT +0400).
2:44

يعد مصنع جلفار لدواء السكري أو الإنسولين أول منشاة للصيدلة الحيوية، في المنطقة العربية، وهذه الصناعة قائمة على أساس تكنولوجيا تخمير بكتيريا الإيكولاي المعدلة وراثياً لإنتاج الإنسولين البشري.

وقال مدير إدارة العمليات التقنية في مصنع جلفار للإنسولين عصام حماد إن "الصناعة الدوائية تعتبر صناعة متطورة ويجب أن يتم إنتاج الأدوية في منشآت ذكية ذات تكنولوجيا متطورة لنتمكن من إنتاج المستحضر النهائي بالجودة العالية المطلوبة بحيث نستطيع أن نتفادى الخطأ البشري."

وأشار حماد إلى أن "جلفار تعتبر الشركة رقم 5 على مستوى العالم لإنتاج الإنسولين، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية 1500 كيلوغرام من الإنسولين الخام، أي ما يعادل 40 مليون حقنة."

بالمقابل، أوضح الرئيس التنفيذي لـ"جلفار" أيمن الساحلي، أنه يوجد الكثير من التحديات التي تواجه صناعة الدواء في العالم العربي، أهمها أن "سوق الشرق الأوسط بشكل عام هو سوق مقسم، حيث التشريعات والتنظيمات مقسمة بناء على الدولة التي تصنعها، فضلاً عن عدم وجود بنية تحتية علمية فنية متوفرة من جنسية واحدة قادرة على خلق هذه الصناعة، في بلد واحد لفترة طويلة جداً، فيما يكمن التحدي الثالث بمنافسة الشركاء العالميين أو شركات المنافسة العالمية."

وقال الساحلي إن "أي صناعة فنية تعتمد بشكل رئيسي على الابتكار المتجدد،" مضيفاً أن "حجم سوق الدواء العربي يبلغ 2 بالمائة فقط من سوق الدواء العالمي،" معتبراً أن "الرعاية الحكومية لفترة ما في النواحي العلمية تُعتبر أمراً أساسياً، وتحتاج إلى سنوات من العناية وصولاً إلى قدرتها على انتاج الدواء المبتكر."