هل باتت الروبوتات تهدد مستقبل البشر المهني؟

هل باتت الروبوتات تهدد مستقبل البشر المهني؟

اعمل وابتكر
آخر تحديث الأربعاء, 11 يناير/كانون الثاني 2017; 07:49 (GMT +0400).
1:22

يعتمد النظام على برنامج "آي بي إم واتسون" الذي يحتوي على تكنولوجيا تمكنه من التفكير مثل الانسان

يبدو أن المستقبل الذي تحل فيه الآلات مكان العمالة البشرية على وشك أن يصبح واقعاً

إحدى شركات التأمين في اليابان قامت بتسريح أكثر من 30 موظفاً لتستبدلهم بنظام ذكاء اصطناعي يمكنه تنفيذ المهام

يعتمد النظام على برنامج "آي بي إم واتسون" الذي يحتوي على تكنولوجيا تمكنه من التفكير مثل الانسان

شركة التأمين اليابانية تعتقد أن النظام الجديد سوف يزيد الإنتاجية ويرفع نسبة العوائد.

لكن هل ستكون هذه بداية لثورة صناعية جديدة تهدد مستقبلنا المهني؟

مارتن فورد، مؤلف كتاب "صعود الروبوتات"
"إن الذكاء الاصطناعي موجود بالفعل، وهذا يعني أن الاآلات على الأقل بدأت بالتفكير بشكل محدود وبالطبع قدرتنا على التفكير والتأقلم وتعلم طرق جديدة، هذه الأمور مكنت الناس من البقاء في المقدمة قبل التكنولوجيا وذلك هو السبب الأساسي الذي منع حتى الان التكنولوجيا من أن تحل مكاننا."
بنك إنجلترا في السابق حذر من احتمالية استيلاء الروبوتات على نحو 80 مليون وظيفة في أمريكا و15 مليون وظيفة في بريطانيا خلال الأعوام المقبلة
هذا الرقم يعادل حوالي 50 في المائة من نسبة الوظائف في كل من البلدين.

ومع التطور المتزايد للذكاء الصناعي بالحواسيب، أصبحت تهدد الوظائف التي كانت تعتبر تحت تصنيف "للبشر فقط"
 مدير قسم الاقتصاد في بنك إنجلترا، آندي هالداني