شاهدوا أطول نهر صناعي في العالم.. وسط رمال الإمارات!

شاهدوا أطول نهر بالعالم.. وسط رمال الإمارات!

تكنولوجيا
نُشر يوم الخميس, 19 يناير/كانون الثاني 2017; 10:09 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 23 يناير/كانون الثاني 2017; 04:48 (GMT +0400).
2:37

مشروع نهر ضخم وسط صحراء يجذب الرياضيين والسياح من كل أنحاء العالم.. تعرف إلى هذا النهر أكثر!

في الإمارات لا توجد هنالك أي ثلوج.. لذلك يصنعونها.. وحيث لا توجد أي أمطار يستمطرون السحب.. وفي الصحراء حيث لا توجد هنالك أي مياه.. يقومون بتصميم الأنهار الاصطناعية..

بالنسبة لسعيد سلام فهذا هو ثاني نهر يراه بحياته .. وهو نهر اصطناعي.. وهذا النهر سيشكل تحدياً لكابتن فريق الترميث الإماراتي لتحقيق الهدف الأكبر بحياته.

سعيد سالم، كابتن الفريق الإماراتي للترميث: التحدي يكمن برفع علم الإمارات عالياً.

سعيد يبلغ من العمر ثلاثين عاماً وهو في الأصل من مدينة العين .. وهي واحة خضراء على مدار العام.. ولكن كحال باقي أجزاء شبه الجزيرة العربية.. فلا توجد هنالك أنهار.. أو تلك الطبيعية على كل حال .. هذا الوضع تغير عام 2010 عندما قام أحد المطوِّرين المحليين بابتكار هذا المشروع.

سيف البلوشي رئيس المشاريع،"مجموعة طموح للاستثمارات": ما ينقص مدينة العين هو وجود الشاطئ، وذلك لأنها مدينة وسط الصحراء.

لذا قاموا ببناء مشروع يتكون من شاطئ ونهر بطول 480 متراً الذي يعتبر الأطول من نوعه بالعالم، بلغت تكلفة إنشاء الحديقة 50 مليون دولار .. ويمكن تشغيل المياه بكبسة زر واحدة .. سرعة المياه عالية.. حتى يمكن للرياضيين التدرب فيهذه المياه.. وبهذا الشكل تمكنت العين من استضافة البطولة العالمية للترميث أو الرافتنغ عام 2016.

وهنا يأتي دور الفريق الذي تدرب على مدى ستة أسابيع لمدة ست ساعات في اليوم .. انطلقوا في رحلتهم لقطع النهر بأسرع وقت.. كل حجر وكل التفافة.. لكن هذا العائق قد تكون نتيجته الفوز..

سعيد سالم، كابتن الفريق الإماراتي للترميث: أعتقد أنه لو لم نواجه تلك الإعاقة كنا سنفوز.. أعتقد أن ما نحتاجه هو الوقت فقط..

الحماسة تتحول لحزن.. لكن الفريق ينهض مجدداً.

سعيد سالم، كابتن الفريق الإماراتي للترميث: المدرب سألني .. هل ستعود مجدداً؟ سآتي كل يوم.