كيف تمكن أشهر فارس في العالم من كسر الرقم القياسي في سباقات رويال أسكوت؟

كيف تمكن أشهر فارس في العالم من كسر الرقم القياسي؟

فروسية
آخر تحديث الجمعة, 11 سبتمبر/ايلول 2015; 04:04 (GMT +0400).
1:47

فارس الخيل الإيطالي فرانكي ديتوري هو أحد أفضل الفرسان لأكثر من عقدين من الزمن. ورغم أنه في الأربعينات، إلا أنه لا يزال في قائمة الأفضل بالعالم. ويشتهر ديتوري بالشغف والنشاط، بعد أن كسر الرقم القياسي بفوزه في السباقات السبعة في رويال أسكوت. كما كان خلف أبرز نجاحات اسطبلات غودولفين.

شاهدوا الفيديو لتتعرفوا على الفارس الذي لا يرى أغلب الفرسان سوا شكل ظهره.
 
يقول ديتوري، "دوري كفارس هو الدخول في عقل الحصان وأن أكون بمثابة طبيبه النفسي. فأنت تريد الحصان أن يكون معك وأن يلعب معك، لأنك إذا خضت في خلاف مع الحصان، كلاكما لن يربح. وهذا من أهم الأمور المتعلقة بكونك فارساً، يجب أن تفهم الحيوان وأن تصبح جزءاً منه.

ليس هناك حصان يولد وهو جيّد، فأنت من يجب أن تجعله جيداً، وأن تقدّر أفضل المسافات التي يمكن أن يخوضها، والمضمار الذي يناسبه، وأفضل طريقة لقيادته.... يجب أن تبني علاقة مميزة مع هذا الحصان، وأن تستمتعا بفوزكما سوية.

أحاول أن أنظر إلى التحدي أمامي بطريقة إيجابية، وبعدها علي أن أسترجل قليلاً، فقد فزت بكثير من السباقات بسبب الارتجال. وإيجاد ثغرات المنافسين وأخطائهم.

أكثر إنجاز أفخر به هو الفوز بالسباقات السبعة في سباق أسكوت. ففي السنوات الثلاثمائة لرياضة الفروسية، لم يتم إنجاز هذا الفوز من قبل.

أقرب حصان على قلبي هو حصاني فوجاما كريست، كان الحصان الذي فزت معه بسباقات أسكوت السبعة، كان حصاناً مميزاً. بعدها، أخذته إلى اسطبلي وعاش هناك لأكثر من 15 عاماً. كان أسطورة، وكسر الرقم القياسي، وكان في إسطبلي. لا يمكن أن أنساه.

بالنسبة لي، السباق هو بمثابة اعتلاء المسرح. يبث في الحياة، إنه جزء مني. بعض الأشخاص يكرهون هذا، والبعض الآخر يتقبلونه. إنه جزء من حياتي، وإن لم تحب هذا النوع من العمل، عليك تركه والخوض في شيء آخر".