“جهاز مشبوه” يتسبب في إخلاء ملعب "أولد ترافورد".. والحادثة تثير غضب عمدة "مانشستر"

“جهاز مشبوه” يتسبب في إخلاء ملعب "أولد ترافورد"

رياضة
نُشر يوم يوم الاثنين, 16 مايو/أيار 2016; 03:34 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:31 (GMT +0400).
1:05

حضرت الجماهير إلى ملعب أولد ترافورد متوقعة أن ترى مباراة ملحمية بين فريقي مانشستر يونايتد و بورنموث، لكنهم تفاجئوا بإخلاء الملعب بعد العثور على جهاز مشبوه في الجزء الشمال غربي من الملعب.

بعد إرسال 75 ألف مشجع إلى منازلهم تم جلب فريق متخصص في تفكيك المتفجرات للسيطرة على الجهاز، الذي قيل بأن شكله “قريب إلى الواقعية.”

لكن تبين لاحقاً أن الجسم المشبوه كان “جهازاً للتدريب” ترك من قبل شركة خاصة بعد قيامها بتدريبات.

ورغم أن هذا الوضع ليس مثالياً لنادي مانشستر يونايتد إلا أن هناك ارتياحاً كبيراً لأن الحادثة لم تكن بنفس الخطورة التي كانت متوقعة في البداية، كما أن الحادثة أكدت فاعلية الجمهور وموظفي الأمن في التعامل مع الواقعة.

عمدة مدينة مانشستر نشر بياناً عبر فيه عن استيائه من الحادثة، مشيراً إلى أن الواقعة أدت إلى إضاعة وقت الشرطة وموارد الأمن، إضافة إلى تعريض أرواح الناس إلى خطر غير ضروري.

هذا ويذكر أن القائمين على الدوري الإنجليزي الممتاز أعلنوا إعادة جدولة المباراة إلى يوم الثلاثاء، السابع عشر من مايو الجاري.