عندما تسابق بسرعة 300 كيلومتر في الساعة.. هذا الشخص يحدد مصيرك

تفاصيل عمل فريق خدمة السيارات في سباق ناسكار

رياضة
آخر تحديث السبت, 29 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 07:18 (GMT +0400).
2:13

يضع سائق سباق ناسكار ديني هاملين حياته في يد رئيس طاقمه مايك ويلر في كل مرة مع بداية كل سباق حول المضمار.

السيارة هي واحدة من أكثر الأدوات الهجومية لدينا.
مايكل ويلر، رئيس الطاقم في ناسكار: أن تكون رئيس الطاقم في الفريق، يشبه أن تكون مدرب فريق كرة قدم. تكون مسؤولاً عن الأشخاص العاملين في نقطة الخدمة، تقوم بالاتصالات خلال السباق وتجري تعديلات، وتتابع السباق بكل تفاصيله.
السباق أمر خطر، كرئيس للطاقم يجب أن أتأكد من أن السائق مدرك للوضع من حوله. حين أراه يتعرض لأمر ما تكون سلامته هي همي الأول.
 ديني هالمين، سائق ناسكار: "اللحظة الأكثر رعباً التي مررت بها كانت حين كسرت ظهري عام 2013، صدمت جزءاً من الجدار لم يكن مغطى بحاجز آمن، وأذكر أنى شعرت بظهري ينقسم، ولم أكن أعلم حقاً إذا ما كنت سأتمكن من السباق ثانية.
فريق خدمة السيارات يصبح أكثر فأكثر أهمية"
ويلر: "من المؤكد أن التخطيط للاستفادة من توقف السيارة مهم جداً، متى يجب أو لا يجب أن توقف، وكم من الإطارات يجب تغييرها"
هالمين: "نحن من أهم الرياضيين في العالم، والعمل مع فريق خدمة السيارات هو جزء مهم جداً من نجاحنا...
التواصل ما بين السائق والمراقب ورئيس الطاقم أمر مهم جداً...
بدأت علاقتي مع مايك ويلر، رئيس الطاقم لدي، حين بدأت بسباقات ناسكار منذ حوالي 12 عاماً...
أتواصل معهم حول ما يحدث في السيارة...
ويأخذ رئيس الطاقم هذه المعلومات ويجري التعديلات حين أصل إلى نقطة الوقوف لخدمة السيارات"
ويلر: "أكثر ما أحبه في السباقات، هو أني أكون دائماً رجل السيارة، ورجل الرياضة، وهذه طريقة جيدة لوضع الإثنين معاً. أكثر ما قد يزعجني هو أن أقع في خطأ كان يمكن أن نتجنبه، ففي النهاية عليك أن تتأكد من أنك تحصل على كامل الإمكانيات من السيارة ومن نفسك".
هالمين: "نحن نقود بسرعة 200 ميل في الساعة (322 كلم/ س)، ولذلك يجب أن يكون لدينا الإيمان بأن هؤلاء الأشخاص يقومون بعملهم بشكل جيد".