ستايل

مدرسة بتقنيات وتصميم معاصر.. تخلق مستقبلاً لطلابها

مدرسة بتصميم معاصر.. تخلق مستقبلاً لطلابها

ستايل
آخر تحديث الأربعاء, 05 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 03:15 (GMT +0400).
2:40

هذه وجوه مستقبل الهند. في كل صباح، واجهة المبنى المليئة بالأحرف لمدرسة “نيوتاون” تستقبل الطلاب لبدء يومهم الدراسي.

المهندس المعماري أبين تشالدري يرى هذا التصميم كسابقة من أجل مستقبل الهند.

أبين تشالدري (مؤسس ستوديو أبين للتصميم): جودة العمارة في الهند محدودة، والمهدس المعماري الجيد يمكنه تحويل الحياة، الصالحة لعيش الإنسان، وبذلك تتقدم خطوة للأمام.

منذ عام 2005، عمل تشالدري وفريقه على ضخ حياة جديدة بالهند، ليساعدوا مدناً مثل كولكاتا في إيجاد صوتها المعاصر بعيداً عن جذورها الاستعمارية. لذلك كان التوجه عند تصميم هذه المدرسة هو بناء مبنى يمكن تمييزه فوراً. ويُعرف المبنى الآن حول المدينة بـمدرسة الـABCD”. والمظهر الخارجي هو مجرد نظرة بسيطة لكمية الإبتكار الموجودة بالداخل.

سونيل أغاروالسين (مدير مؤسس لمدرسة نيوتاون بكولكاتا): التحدي الأكبر في الهند هو التأكد من قدوم الأطفال للمدرسة والاستمتاع فيها. فكرنا بوضع مناهج حيث يكون التعلم عملياً. ونواجه التحديات بتحسين التقنية في كل الأجزاء، إذ نركز على استخدام التقنية في المدرسة، واتضح أن ذلك فعال جداً.

بُنيت المدرسة قبل عام هنا، خارج كولكاتا مباشرة، في احدى أحدث المدن الذكية في الهند… نيوتاون.

ديباشيس سين (قسم التطوير الحضري في حكومة ولاية بنغال الغربية): إنها ليست مدينة عمرها 300 عام، إنها مدينة ذكية قيد البناء. قليل من الخضرة… وقليل من الذكاء… وقليل من تقنية المعلومات… والكثير من كل الأمور من أجل كل شيء.

الخطط هي تطوير 100 مدينة مماثلة حول الهند، لتكون اختباراً لمستقبل الدولة. وتتميز المدينة بمنطقة توفر الواي فاي تمتد لمسافة أكثر من 10 كيلومترات، وكذلك إضاءة LED الذكية في الشوارع، وحديقة صديقة للبيئة تمتد لمسافة 480 فداناً. ما يجعل نيوتاون وجهة يرغب الموهوبون بالدولة بالقدوم إليها. لتصبح فرصة ومستقبلاً بالنسبة لهؤلاء الطلبة الصغار.