السعودية دانة عورتاني: الرسم بهندسة روحية تستلهم تراث الأديان

دانة عورتاني: رسم بهندسة روحية من التراث

ستايل
آخر تحديث الخميس, 01 ديسمبر/كانون الأول 2016; 09:53 (GMT +0400).
4:29

المشهد الفني بالسعودية ينمو بشكل متزايد، ولكن القيود ما زالت موجودة

دانة عورتاني:

اسمي دانة عورتاني وأنا فنانة معاصرة أعيش في مدينة جدة السعودية. لطالما أحببت الفن. يمر الوقت بسرعة عندما ترسم..إنه نوع من التأمل، ويعطي راحة كبيرة.

العديد من الرسامين ينتقدون ما يمر به العالم في الوقت الحالي، سواء كان الأمر يرتبط بالسياسة، أو المجتمع، أو جميع هذه الأمور. عملي يعزز الشعور بالعالمية، الأمور التي تربطنا معاً بدلاً من خلافاتنا.

كل أعمالي تتمحور حول الأشكال الهندسية. هناك الكثير من الأشكال الهندسية المقدسة في الفنون اليهودية، وكذلك في الديانة المسيحية، هناك الكثير من اللوحات الأيقونية والأشكال المعمارية أيضاَ، كلها ترتكز على الهندسة المقدسة. وهذا أمر تستوحي منه كل الثقافات والأديان. فني مستوحى من التراث والثقافة العربية والإسلامية التقليدية.

حيث نتجه الآن، يعتبر جزءاً خاصاً جداً في جدة. ويدعى البلد. هذا المركز التاريخي. وهو مكان جميل حقاً لأن الهندسة تقليدية جداً. سأريكم هذا المنزل الرائع..أحبه لأنه محفور كله من الداخل بالأشكال الهندسية. أريد أن أريكم الجزء الأفضل في هذا المنزل. الجزء المفضل بالنسبة لي، هو هنا. هذه الغرفة، إذا نظرت إلى الأعلى، كل أعمال النحت هذه، هي جميلة حقاً. كلها فعلياً حُفرت باليد.

نحن فعلياً خسرنا الكثير من هذا الجمال في الهندسة والفنون، والتي أطمح إلى إعادة إحيائها من جديد. ليس بمفهوم الفنون المزخرفة.. بل كفنون معاصرة.

المشهد الفني حالياً، ما زال شبابياً، ولكنه ينمو بشكل سريع. من الواضح أنه يوجد قيود على ما يمكن أن تفعله بالفنون. أنت تبتعد عن الأمور السياسية أو الأمور التي تثير الجدل أو العري في بعض الأعمال على سبيل المثال.

ما زلت أعتقد أنه ينبغي تحسين التعليم، فيما يخص الفنون. حتى بالنسبة لي، عندما أردت أن أتعلم عن ثقافتي الخاصة والتراث في الفنون الإسلامية، كان علي الذهاب إلى لندن. يُنظر إلى الفن، باعتباره ليس مهنة هنا. ولا يُعد حاجة ضرورية عليك تعلمها.

أتمنى أن الموقف من الفن سيتغير، وآمل أن التركيز على مدى أهمية الفن سيتحسن أيضاَ.

يوجد العديد من الفتيات اللواتي أعرفهن هنا، واللواتي هن مبدعات بشكل لا يُصدق، ولديهن الموهبة، ولكنهن لا يدرسن الفنون، لأنهن لا ينظرن باحترام إلى العمل بالمجال الفني. لذا، أعتقد أن تغيير عقلية التفكير هذه، هو أمر مهم حقاً، لأن الفن هو جزء أساسي في أي مجتمع.