من هن فتيات "غايشا؟" مرفهات اليابان الأسطوريات

من هن فتيات "غايشا؟" مرفهات اليابان الأسطوريات

سياحة وسفر
نُشر يوم السبت, 01 اغسطس/آب 2015; 03:57 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 05:49 (GMT +0400).
1:34

تواجدت ثقافة "غايشا" منذ بدء الحضارة اليابانية، والفتيات اللواتي دخلن المجال كن في الغالب ممن افترقن عن أهاليهن النازحين وسط الحروب في أواخر القرن السابع للميلاد.

هؤلاء هن فتيات فنون "غايشا"، عملهن كان يتمثل بالترفيه، بعزف الموسيقى الكلاسيكية والرقص المحترف وإجراء الحوارات الذكية للترفيه عن الزبائن الذين هم من الذكور بمعظم الأحيان.
تواجدت ثقافة "غايشا" منذ بدء الحضارة اليابانية، والفتيات اللواتي دخلن المجال كن في الغالب ممن افترقن عن أهاليهن النازحين وسط الحروب في أواخر القرن السابع للميلاد، بعض هؤلاء الفتيات كن يبعن لأغراض جنسية، لكن فتاة "الغايشا" كانت تمنع من ممارسة هذه الأعمال وتمثل دورها بترفيه الطبقات الثرية رفيعة المستوى.
وبعد انتقال الحكم الإمبراطوري ليتخذ جزيرة كيوتو عاصمة له عام 794، بدأت بوادر "غايشا" بالظهور، إذ أصبحت المدينة نقطة للنخبة المهووسين بالجمال والفنون، لتزدهر فنون الرقص والغناء الشعبيين في اليابان في تلك الفترة.