بحثوا عن الماس.. ليعثروا على ما هو أثمن منه

بحثوا عن الماس.. ليعثروا على ما هو أثمن منه

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 12 مايو/أيار 2016; 12:24 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:12 (GMT +0400).
1:53

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بدأوا بالبحث عن الماس، ليكتشفوا سفينة يعود عمرها لأكثر من 500 عام في الزاوية الجنوبية النائية من ناميبيا.

هكذا ينقبون عن الألماس بالمنطقة الجنوبية في نامبيبيا .. يبنون جداراً هائلاً من الرمال لمنع مياه المحيط الأطلسي من التوغل في منطقة التنقيب، ويأتي دور الشاحنات والحفّارات لبدء عملية البحث عن الحجر النفيس.

قد يعجبك أيضاً: هذه السوق السياحية الأكثر نمواً في العالم

ولكن في أبريل عام 2008 وفي هذه البقعة بالتحديد.. لاحظ أحد العمال وهو سائق شاحنة وجود جسم غريب في الرمال.. كانت هنالك قطع حديدية غريبة في الرمال.. تواصل سائق الشاحنة مع مشرفه، ليتصل بدوره مع عالم آثار عملا معه سابقاً.

قد يعجبك أيضاً: 9 "كنوز" منسية في قارة آسيا ستخطف أنفاسك!

دييتير نولي، مؤلف وخبير بعلوم الآثار: “نظرت إلى ما بدت كحفرة بعمق سبعة أمتار تحت ما يوازي سطح البحر، رأيت قطعاً معدنية غريبة الشكل.. وأنابيب لمدافع.. كانت هنالك قطع من الخشب وكمية كبيرة من أنياب الفيلة.. خطر لي عندها بأن ما ننظر إليه كان حطاماً لسفينة قديمة.

شركة التنجيم أوقفت عملها لأسبوعين وزودت الموقع بعمال لتبدأ الرمال بالكشف عن أسرارها.. خلال الأيام التالية عثروا على أطنان من المعادن وبوصلات وسيوف وآلات إسطرلاب نادرة ومدافع.

يعتقد بأن السفينة اسمها "Bom Jesus" أو "المسيح الصالح”، وفقاً لكتاب "Memorias Das Armadas" الذي يورد أسماء السفن التي ضاعت خلال إبحارها.

أصلها برتغالي.. واختفت في طريقها إلى الهنديعتقد بأن السفينة كانت تبحر بين العامين 1525 و1538.