مشروع "ترفيهي- ديني" يعتمد على بناء سفينة نوح بحجمها الأصلي

مشروع "ترفيهي- ديني" يعتمد على بناء سفينة نوح

سياحة وسفر
نُشر يوم الأربعاء, 22 يونيو/حزيران 2016; 09:00 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 08:40 (GMT +0400).
2:26

إن السفينة هائلة بحجمها.. حرفياً.. طولها يبلغ 510 أقدام (155 متراً) وعرضها يبلغ 85 قدماً (25 متراً).. وارتفاعها يعادل ثمانية طوابق.. أما في الداخل فتلك قصة أخرى

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يقوم كين هام بإنشاء مشروع حديقة "Ark Encounter" الترفيهية في إحدى المناطق الريفية بولاية كنتاكي، لكن هذا المشروع أحدث جدلاً كبيراً حول الفصل بين الدين والدولة، بينما يقول آخرون إنه يمكنه أن يدعم المنطقة اقتصادياً بشكل كبير.

رجل: إنه أكبر مما قد تخيل

مذيعة: هنالك سفينة نوح عملاقة في ولاية كنتاكي

إن السفينة هائلة بحجمها.. حرفياً.. طولها يبلغ 510 أقدام (155 متراً) وعرضها يبلغ 85 قدماً (25 متراً).. وارتفاعها يعادل ثمانية طوابق.. أما في الداخل فتلك قصة أخرى.. أين نجلس الآن؟

كين هام، الرئيس والمدير التنفيذي لمشروع "Ark Encounter": نحن نجلس اليوم في أحد أكثر النسخ أصالة لسفينة نوح، كين هام هو مسؤول عن كنيسة تلتزم في نشر نظرية الخلق.. أي التعريف الحرفي لسفر التكوين في العهد القديم بالإنجيل.. فهو يؤمن بأن الكون خلق في ستة أيام وست ليالٍ ويرفض النظريات العلمية التي تصر بأن عمر الأرض يبلغ 4.5 مليار عام.

رجل: لذا إذا أخذنا كلام الرب في سفر التكوين فيمكننا أن نقول إن الديناصورات عاشت إلى جانب الإنسان قبل ستة آلاف عام.

هل يمكن أن نقول بأن السفينة هي أداة إنجيلية؟

كين هام، الرئيس والمدير التنفيذي لمشروع "Ark Encounter": أجل يمكننا أن نقول ذلك.

مذيعة: ومثل عالم ديزني فإن حديقة "Ark Encounter" الترفيهية هي ربحية بالكامل، عدا جانبها الديني

كين هام، الرئيس والمدير التنفيذي لمشروع "Ark Encounter": لم نبن المشروع ليكون ترفيهياً بحتاً مثل ديزني، بل من أجل أهداف دينية، عدا عن ذلك لم قد أبني السفينة؟

ولاية كنتاكي تدعم المشروع وهي مستعدة لتقديم 18 مليون دولار كدعم ضريبي للمشروع مما قد يشكل فرصة اقتصادية مذهلة لسكان المنطقة.

جويس روبنز- موظفة: أعتقد أن مشروع كهذا قد ينقذ اقتصاد المنطقة وقد يساعد على إعادة بناء مجتمعنا.

الكثيرون من السكان ينتظرون بتلهف افتتاح المشروع من أجل العثور على فرصة عمل، لكن شروط التوظيف تتضمن توقيع "عقد للإيمان" والذي ينص على رفض زواج المثليين والجنس قبل الزواج والزنا كما يجب عليهم أن يؤمنوا بسفر التكوين وبالمسيح.. إذاً لا لليهود؟

كين هام، الرئيس والمدير التنفيذي لمشروع "Ark Encounter": إن وضع الناس إيمانهم بالمسيح..

المذيعة: لا للمسلمين؟

كين هام، الرئيس والمدير التنفيذي لمشروع "Ark Encounter": إن كانوا مسلمين فهم بالتأكيد لا يؤمنون بأن المسيح هو ابن الرب..

مذيعة: هناك الكثير ممن لا يؤيدون دخول الولاية في دعم المشاريع المخصصة لأهداف دينية، ومنهم من يشدد على ضرورة الفصل بين الدين والدولة.. لكن يرفض ممثلو الولاية تشجيعهم لوجهات دينية معيّنة بل يقولون إنهم سيقدمون الدعم لأي مشروع اقتصادي كبير، يتوقع أن مشروع كين هام سيخدم مليوني زائر سنوياً.. وهذا بالتأكيد سيجيب دعوات أهالي المنطقة بتحسين الاقتصاد.