أسرار البحيرات الكبيرة: سفن وحكايات غارقة

أسرار البحيرات الكبيرة: سفن وحكايات غارقة

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 04 اغسطس/آب 2016; 02:50 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 09:58 (GMT +0400).
1:38

لا يعرف الكثيرون هذا الأمر، ولكن البحيرات الكبيرة تحوي الآلاف من حطام السفن.

(شاهد الفيديو الأصلي هنا)

كاتلين زانت، عالمة آثار بحرية:

اسمي كاتلين زانت وأنا عالمة آثار بحرية مع جمعية ويسكنسون التاريخية.

الهدف الأساسي مما نقوم به في علم الآثار البحري، هو الحفاظ  على تاريخنا البحري، وتاريخ الولايات المتحدة بشكل عام.

(أيضاً: طائرات أثرية من "الزمن الجميل")

السفن متينة جداً، ولكنها أيضاً تحت الماء منذ 100 إلى 150 عاماً. فحطام السفن هنا لا يختفي مع الوقت كما يحصل في المحيطات. فالماء النقي البارد للغاية يساهم كثيراً في حفظ هذا الحطام.

من الأمور الرائعة في بحيرة ميشيغان، والتي تجعلها فريدة فعلاً، هو وجود مياه نقية وصافية. يمكنك أن ترى في العديد من الأحيان، لا سيما في الحطام العميق، من 100 إلى 150 قدماً.

(من مسارح العالم إلى مطبخ كوري.. صداقة حميمة أساسها الشغف بالأوبرا)

حين تكون هناك في الأسفل تبحث ضمن حطام إحدى السفن، تفكر بكل أولئك البحارة الذين أبحروا عليها، أو إذا كانت سفينة ركاب، تفكر بالركاب الذين صادف وجودهم عليها. يمكنك أن تجد قطع ملابس في بعض الأماكن، وأزراراً وأحذية، وهذا يلفت النظر إلى حياة هؤلاء البحارة.

تشعر من دون شك بإثارة الاكتشاف. حين ننزل إلى سفينة ما، حتى إذا كنا نعرفها أو نظن أننا نعرف ما هي، يبقى هناك ذلك الحس بالإثارة لفكرة أنك قد تجد شيئاً لم يره أحد من قبل.