هذه هي "الشفاه" التي يحلم بها رجال قبيلة "سوري"

هذه هي الشفاه التي يحلم بها رجال قبيلة "سوري"

سياحة وسفر
نُشر يوم الأربعاء, 19 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 02:19 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 16 يناير/كانون الثاني 2017; 12:33 (GMT +0400).
0:53

هل هذه "أغرب" صيحات الجمال في العالم؟

تعرّف إلى طبق الشفة،أي حلقة من الخشب أو الصلصال تُدخل في إحدى الشفتين. وينتشر هذا التقليد خصوصاً بين قبيلة "سوري" في إثيوبيا و"سارا" في تشاد.

ويبدأ مشوار الفتاة مع طبق الشفة منذ طفولتها، حين يتم إدخال عيدان صغيرة في شفتها السفليةومع الوقت، توضع أطباق مصنوعة من الصلصال داخل الفتحة، لتتوسع مع كل طبق جديد حتى تصل إلى حجم الثقب المرغوب به.

وكلما زاد حجم الطبق، كلما كانت المرأة مرغوبة أكثر من الرجال، وكان "مهرها" أعلى.

وينتشر هذا التقليد لدى الذكور في بعض القبائل.

كما يوجد في بعض قُرى أمريكا اللاتينية. وراؤني ميتوكتيري، رئيسة قبيلة "كيابو" الهندية في الأمازون، هي من أشهر الرموز التي تميزت بأطباق الشفة في أهم المحافل الدولية.